العمادي

نواب يطالبون الحكومة بمنْع «استضافة» الوفد الصهيوني في كونغرس الفيفا

تقدم أمس عدد من النواب باقتراح برغبة ومطالبة الحكومة منْع (استضافة) مملكة البحرين الوفد الصهيوني المزمع مشاركته في اجتماع كونغرس الفيفا الذي سيعقد في البحرين خلال شهر مايو 2017، وشددوا على رفض التطبيع مع العدو الصهيوني نواباً وشعباً وأن لاتكون البحرين بوابة للمحتلين الصهاينة. وجاء نص المقترح كالتالي:
استناداً إلى المادة رقم (68/أ) من الدستور، ووفق أحكام المادة رقم (128) من اللائحة الداخلية لمجلس النواب. يطيب لنا أن نتقدم إلى بالاقتراح برغبة بشأن منْع (استضافة) مملكة البحرين الوفد الصهيوني (الإسرائيلي)، ضمن اجتماع كونغرس الفيفا المزمع انعقادها خلال مايو 2017 للنظر فيه، وإحالته إلى اللجنة المختصة لدراسته تمهيداً لرفعه للمجلس الموقر، وذلك وفقاً للمادة (128) من اللائحة الداخلية للمجلس، كما جاء في المذكرة الإيضاحية ما يلي:
كانت القضية الفلسطينية وستبقى قضية الأمة الإسلامية والعربية الأولى، حيث يعاني البلد الشقيق فلسطين وشعبه الأبي من اغتصاب أرضه والتنكيل بأبنائه، ومن الممارسات الإجرامية والتعسفية المتكررة بشكل يومي ضد الأطفال والشباب والنساء والشيوخ، والتهجير المستمر وهدم المنازل والمدارس والمستشفيات، وتدمير الأراضي والمحاصيل الزراعية، في ظل استمرار الحصار الصهيوني وقطْع الإمدادات الغذائية والدوائية وإمدادات الطاقة الضرورية لممارسة الحياة الطبيعية اليومية في أي مكان.
وقد دعمت البحرين ملكاً وقيادةً وحكومةً وشعباً القضية الفلسطينية باستمرار، كما عبر جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى في مختلف المحافل المحلية والإقليمية والدولية، وفي شتى المناسبات عن كون القضية الفلسطينية القضية المركزية الأولى والأهم لنا كمسلمين، وأكد على دعمه التام لقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وهو ما يؤكد موقف البحرين الثابت والراسخ من القضية الفلسطينية.
كما عبر أبناء البحرين الأوفياء دائماً عن رفْضهم لكافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، من منطلق واجبنا الإسلامي والعربي لدعم أشقائنا الفلسطينيين، وهو مبدأ لايقبل المساومة أبداً.
من هذا المنطلق فإننا نطالب الحكومة الموقرة بمنْع (استضافة) الوفد الصهيوني (الإسرائيلي)، ضمن اجتماع كونغرس الفيفا المزمع انعقادها في البحرين خلال مايو 2017، والذي رفضت ماليزيا استضافته ومنح تأشيرات دخول لممثلي (إسرائيل).
معبرين عن رفضنا القاطع لأنْ تكون أرض البحرين بوابة للتطبيع مع المحتل الصهيوني، وأن يتم رفع (علم العدو) الصهيوني على أرضنا، وإنما ستبقى بوابة لنصرة القضية الفلسطينية.
مقدمو الاقتراح، النواب: محمد اسماعيل العمادي، محمد سلمان الأحمد، حمد سالم الدوسري، أحمد عبدالواحد قراطة وعبدالحميد عبدالحسين النجار.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com