هيومن رايتس

«هيومن رايتس» تتهم «الكيان الصهيوني» بمنع موظفيها من دخول قطاع غزة

اتهمت منظمة “هيومان رايتس ووتش” الأمريكية، الكيان الصهيوني بمنع موظفيها الذين يعملون على توثيق الانتهاكات، من دخول قطاع غزة أو الخروج منه.
واعتبرت المنظمة في تصريح صحفي نشرته الاثنين (3 أبريل 2017)، وحصلت وكالة الاناضول على نسخة منه، أن هذه القيود “تثير شكوكا حول مزاعم السلطات العسكرية الصهيونية، أنها تعتمد على منظمات حقوق الإنسان كمصدر مهم للمعلومات في تحقيقاتها الجنائية في الجرائم الخطيرة المحتملة التي ارتُكبت في حرب غزة عام 2014″.
وجاء موقف المنظمة عقب إصدارها لتقرير توثيقي، مكون من 36 صفحة، بعنوان “غير راغبة أو غير قادرة: القيود الصهيونية على دخول الحقوقيين إلى غزة وخروجهم منها”.
ووثق التقرير كيفية منع السلطات الصهيونية، موظفي حقوقي الإنسان بشكل ممنهج من دخول غزة أو الخروج منها، حتى عندما لم تكن لدى السلطات الأمنية الصهيونية شبهات أمنية مرتبطة بهم كأفراد.
وقالت ساري بشي، مديرة برنامج “المناصرة”، الخاص بالكيان الصهيوني وفلسطين في منظمة “هيومن رايتس ووتش”: “عرقلة عمل المنظمات الحقوقية تطرح أسئلة ليس فقط حول رغبة السلطات العسكرية الصهيونية في إجراء تحقيقات جدية، بل أيضا حول قدرتها على ذلك”.
وأوضحت بشي أن السلطات الصهيونية خلال العقدين الأخيرين، وخاصة منذ 2007، أبقت قطاع غزة مُغلقا معظم الوقت، ومنعت الفلسطينيين من مغادرة غزة من أجل الفرص التعليمية أو المهنية، ومن زيارة أسرهم والالتحاق بها ومن تلقي الرعاية الطبية، إلا في حالات استثنائية.
ومنذ عام 2008، لم تحصل هيومن رايتس ووتش إلا مرة واحدة على إذن بإدخال موظفين أجانب إلى غزة عبر إسرائيل، خلال زيارة في سبتمبر/أيلول 2016، وصفتها السلطات الصهيونية بالاستثنائية.
كما تطرقت المنظمة في تقريرها، الى القيود التي تفرضها السلطات المصرية على دخول قطاع غزة عبر حدودها، وأشارت بانها لم تتمكن من ادخال موظفيها إلى غزة عبر مصر منذ 2012.
وذكرت المنظمة أن السلطات المصرية تفرض هي الأخرى قيودا صارمة على التنقل عبر حدودها مع غزة.
وتعمل المنظمات الحقوقية على التحقيق في جرائم حرب محتمله ارتكبها الكيان الصهيوني، خلال الحرب التي شنتها على قطاع غزة في السابع من تموز/يوليو 2014، والتي اطلقت عليها اسم “الجرف الصامد”التي أستمرت 51 يومًا، وأدّت إلى مقتل 2322 مواطناً، وإصابة نحو 11 ألفًا آخرين، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com