وزير الخارجية

وزير الخارجية: إجراءات البحرين جاءت للحفاظ على أمن الوطن

أكد معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية أن الإجراءات التي اتخذتها مملكة البحرين مؤخرًا كانت للحفاظ على أمن الوطن ولحماية أبنائه والمقيمين على أرضه، ومواصلة مسيرة النهضة والتنمية التي تشهدها البلاد في ظل رسوخ ومتانة النهج الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله، وبتأييد شعب البحرين بأجمعه وإصراره على المشاركة والاستمرار في مسيرة التطور الديمقراطي، بما يكفل تعزيز حماية أمن واستقرار المملكة، ويضمن جميع الحقوق والحريات، ويردع أي تجاوز من أي طرف كان ترسيخاً لدولة القانون والمؤسسات.
وأوضح الوزير خلال اجتماعه أمس الثلاثاء مع رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى المملكة، أن ما تم مؤخراً من إجراءات جاءت لحماية أمن الوطن ومكتسباته ومقدرات شعبه، ولمنع الانزلاق إلى الفوضى والخراب كما انزلقت بعض الدول في المنطقة، وجميعها إجراءات تمت تنفيذًا للقانون وبعد التأكد من ارتكاب العديد من المخالفات والتورط في الكثير من الممارسات التي تشكل خطراً على مصالح الوطن وأمنه، وتفتح باباً واسعاً للعنف والتطرف والإرهاب وتحمل ضرراً كبيراً لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان وهو ما لايمكن أن تتهاون فيه أية دولة تعمل لأجل مواطنيها وتسعى لتأمين مستقبل آمن وزاهر لهم .
وأشار إلى أن القضاء وحكم وسيادة القانون هي الركائز الثابتة والمرجعيات البينة لكي يأخذ كل ذي حق حقه، فرداً ومجتمعاً ودولةً، وهي الآليات الفاصلة لتصحيح المسارات التي ينبغي تصحيحها، ليس نكاية بأي شخص أو جهة وإنما إعلاءً لأمن الوطن الذي يشكل الخط الأحمر الذي لايمكن السماح بالاقتراب منه.
وطالب جميع الدول والمنظمات الدولية بضرورة الاعتماد على المعلومات والمصادر الموثوقة في تحديد مواقفها وإصدار بياناتها؛ لضمان عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبحرين والاحترام التام للقوانين المعمول بها والمتفق عليها ولأحكام القضاء البحريني المستقل والعادل.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com