وزير الخارجية

وزير الخارجية: ايران تحاول إسقاط دولنا

شارك معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وزير الخارجية، في اجتماع الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري لمناقشة كيفية التصدي للتدخلات الايرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية والذي انعقد الأحد (19 نوفمبر 2017) بمقر جامعة الدول العربية في القاهرة.
وقد أعرب معالي وزير الخارجية عن خالص شكره للمملكة العربية السعودية الشقيقة على دعوتها لهذا الاجتماع الهام، مؤكدًا معاليه أنها ليست أول مبادرة للمملكة العربية السعودية لدفع العمل العربي المشترك ليكون الآلية التي تتصدى لأية أخطار تهدد الدول العربية من أي جانب.
وشدد معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة على أن إيران تمثل خطرًا كبيرًا على المنطقة، مشيرًا معاليه إلى أن الصاروخ الذي استهدف مدينة الرياض ليس أول اعتداء تتعرض له المملكة العربية السعودية من قبل أطراف تعمل لصالح إيران في المنطقة مثل الحوثيين.
وأضاف معالي وزير الخارجية أن تفجير أنبوب نفط في مملكة البحرين ليس أول اعتداء بل يأتي ضمن سلسلة اعتداءات طويلة كلفت مملكة البحرين الكثير من الشهداء وألوف الجرحى من رجال الأمن ومن المواطنين، وأن كل هذه الجرائم قام بها عملاء إيران في المنطقة.
وحذر معالي وزير الخارجية من أن هناك تصعيد خطير للممارسات الإيرانية في المنطقة بما يضع الجميع أمام مسؤولية كبيرة، وهي مسؤولية صون الأمن القومي العربي من خلال الآلية الوحيدة وهي آلية العمل العربي المشترك.
وأوضح معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أن إيران لا تحاربنا فقط مباشرة من قبل سواحلها، حيث تقوم بعمليات تهريب وأمور عديدة أخرى، ولكن لها أذرع كثيرة في المنطقة، وأكبر ذراع لإيران في المنطقة هو ذراع حزب الله الإرهابي، الموجود في الجمهورية اللبنانية والجمهورية العراقية والجمهورية العربية السورية وفي أماكن كثيرة، مؤكدًا معاليه أن هذا هو التحدي الكبير للأمن القومي العربي والذي نتعرض له من دولة تحاول إسقاط دولنا والسيطرة والهيمنة بكل وضوح ولا تتورع من القيام بأي عمل للوصول إلى هذا الهدف.
وأشار معالي وزير الخارجية إلى أن الجميع يتحمل المسؤولية، وأن الجمهورية اللبنانية وهي بلد عربي شقيق ومحل محبة وتقدير، إلا انها تتعرض للسيطرة التامة من حزب الله الإرهابي، الذي لا يستهدف فقط أعمال محدودة في حدود لبنان بل يعبر الحدود لجميع الدول العربية، قائلاً معاليه: “يجب أن نكون واضحين في هذا الشأن نحن لا نتكلم عن خلافات عربية، نتكلم عن تهديدات علينا كلنا، وإذا لم نأخذ هذا الموضوع بأهمية فسنكون مقصرين”.
وأعرب معالي وزير الخارجية عن أمله في أن يكون العمل العربي المشترك أكثر فعالية في تثبيت الأمن والاستقرار في المنطقة وفي صون الأمن القومي العربي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com