IMG-2228

وزير الخارجية: للسعودية أدوار تاريخية في دعم الأشقاء والحفاظ على وحدة الأمة العربية

نقل معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية خالص تحيات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة حفظه الله، وتمنياتهم له موفور الصحة والعافية وللمملكة الشقيقة وشعبها الشقيق كل الرقي والازدهار.
جاء ذلك خلال استقبال خادم الحرمين الشريفين بمكتبه بقصر اليمامة بمدينة الرياض أمس الثلاثاء، معالي وزير الخارجية، وكلَّفه بنقل خالص تحياته إلى جلالة ملك البلاد المفدى وسمو رئيس الوزراء وسمو ولي العهد، وتقديره للعلاقات الأخوية المتينة بين البلدين والشعبين الشقيقين وتمنياته لمملكة البحرين دوام التقدم والرخاء.
ومن جانبه، أعرب وزير الخارجية عن اعتزاز البحرين بعمق علاقات الأخوة التاريخية بين البلدين الشقيقين والتي تزداد قوة وصلابة يوماً بعد يوم بفضل الدعم اللامحدود الذي تحظى به من لدن جلالة الملك المفدى وأخيه خادم الحرمين الشريفين، وحرصهما الثابت على التنسيق والتشاور والتفاهم إزاء كافة القضايا بما يجسد علاقات الأُخُوة المتميزة والتعاون الراسخ بين البلدين ومدى التلاحم بينهما وما يجمعهما من وشائج القربى وروابط الإخاء.
وأكد أن البحرين اختارت ومنذ أمد بعيد الوقوف إلى جانب الشقيقة الكبرى، لإيمانها بوحدة المصير والأهداف بين البلدين، ولتقديرها الدائم للمواقف الأخوية للمملكة وما تضطلع به من أدوار تاريخية في دعم الأشقاء والحفاظ على وحدة الأمة العربية وتعزيز التضامن بين الدول الإسلامية ولما لها من تأثير وثقل كبيرين على الساحتين الإقليمية والدولية تجعلها ركيزة أساسية للأمن والسلام في المنطقة والعالم بأسره.
وشدد على أن البحرين ستظل داعمة بقوة للدور الريادي الذي تضطلع به السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، ومتضامنة باستمرار مع الجهود الكبيرة التي تقوم بها والمبادرات التي تحرص على إنجازها على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية، لِما لها من أهمية بالغة وتأثيرات حاسمة في تفعيل وتطوير العمل الجماعي المشترك ومكافحة الإرهاب بكل صوره وأشكاله ودعم الأمن الإقليمي والدولي بمختلف أطره وآلياته، وتجاوز التحديات المتنامية التي تواجه المنطقة، حفاظًا على أمن دولها واستقرار وتقدم شعوبها.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com