وزير الخارجية

وزير الخارجية يبحث مع الرئيس التركي مستجدات الاوضاع في المنطقة

نقل معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية، تحيات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، إلى فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية وتمنياته لفخامته بالصحة والعافية، ولتركيا بدوام التقدم والنجاح.
جاء ذلك، خلال استقبال فخامة رئيس الجمهورية التركية لمعالي وزير الخارجية، السبت (10 يونيو 2017)، ضمن الزيارة الرسمية التي يقوم بها معاليه الى تركيا، حيث تم خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع في المنطقة، وكافة المساعي الرامية إلى تعزيز الأمن والاستقرار فيها.
وقد كلف فخامة الرئيس رجب طيب اردوغان معالي وزير الخارجية بنقل تحياته إلى عاهل البلاد المفدى، وتمنياته لمملكة البحرين بالمزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادة جلالته الحكيمة، مستذكرًا فخامته بكل التقدير مواقف جلالة العاهل المفدى الداعمة للجمهورية التركية.
من جانبه، أكد معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أن تقارب الرؤى والمواقف بين البلدين وبين كافة دول المنطقة حيال القضايا الإقليمية والدولية، سيدعم المساعي المشتركة لنشر الأمن والسلام في جميع أنحاء المنطقة على أساس من الاحترام المتبادل لمبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والتوقف عن أية ممارسات تهدد استقرار الدول وتعرقل جهود تحقيق التنمية والرخاء.
وبعد اللقاء تم عقد مؤتمر صحفي مشترك بين وزيري خارجية البلدين، حيث أوضح معالي السيد مولود تشاووش أوغلو وزير خارجية الجمهورية التركية أن مباحثات فخامة الرئيس التركي ومعالي وزير خارجية مملكة البحرين تناولت أزمة قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، إذ أكد فخامته أن الجمهورية التركية ستسعى لحل إيجابي لهذه الأزمة وبالتواصل مع كافة الأطراف، انطلاقًا من أن أمن دول مجلس التعاون لدول الخليج من أمن الجمهورية التركية.
وبين معالي السيد مولود تشاووش أوغلو على أن موافقة البرلمان التركي على نشر قوات عسكرية في دولة قطر يأتي في إطار خطوات تنفيذ الاتفاقية الموقعة بين البلدين في عام 2014 م ولا علاقة لها بالأحداث الراهنة، مشددًا على أن القاعدة العسكرية التركية في دولة قطر تساهم في حماية أمن واستقرار منطقة الخليج ككل ولا تستهدف أي دولة على حساب أخرى.
من جانبه، أعرب معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة عن تشرفه بنقل تحيات جلالة الملك المفدى إلى فخامة الرئيس التركي، وأكد انه بين لفخامته الموقف تجاه سياسة القيادة القطرية وممارساتها ضد أشقائها، وأن خطوة قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر كانت ضرورية ومهمة للحفاظ على أمننا، مؤكدا بأنه يجب على قطر ان تغير من سياساتها وتتوقف عن أي ممارسات تهدد أمن أشقائها.
ورحب معالي وزير الخارجية بتصريحات وزير خارجية الجمهورية التركية حول دور القاعدة العسكرية التركية في دولة قطر وتأكيده على أنها ليست لها علاقة بالتطورات الراهنة وليست موجهة ضد احد، مقدرا اهتمام فخامة الرئيس التركي بأمن المنطقة واستقرارها، ومتطلعا الى حل وتسوية هذا الموضوع بأسرع وقت ممكن.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com