وزير الخارجية

وزير الخارجية يحذر من التنظيمات والميليشيات الإرهابية الطائفية في المنطقة

شارك معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية في اجتماع التحالف الدولي لمحاربة تنظيم (داعش) الإرهابي، الذي عقد بمدينة روما بإيطاليا، بهدف مراجعة مدى التقدم الذي وصل إليه التحالف ومناقشة طرق تكثيف جهوده للقضاء على هذا التنظيم الإرهابي في العراق وسوريا.
وقد حذر الوزير من خطر التنظيمات والميليشيات الإرهابية الطائفية في المنطقة، التي باتت خارج نطاق السيطرة والتحكم، مما يستوجب تكاتف جميع الجهود لمواجهتها والتصدي لِما ترتكبه من جرائم وتجاوزات، حفاظًا على سيادة واستقلال دول المنطقة وأمنها وسلامتها.
وجدَّد الوزير موقف مملكة البحرين الداعم بقوة والمساهم بفاعلية في كل الجهود الرامية للقضاء على عصابات (داعش) الإجرامية، وممارساتها الوحشية التي لاتمُتُّ لا للدين ولا للإنسانية بصلة، مؤكداً مواصلة دور البحرين الرائد في مكافحة تمويل الإرهاب على الصعيدين الإقليمي والدولي باعتبار أن ذلك من أهم السبل للقضاء على هذه الظاهرة.
وقال “يعقد هذا الاجتماع في سياق اللقاءات والمشاورات المتواصلة للتحالف الدولي، لبحث وتقييم الجهود التي يقوم بها التحالف في مواجهة تنظيم (داعش) الإرهابي، وتبادل وجهات النظر حيال الآليات التي من شأنها رفع مستويات التنسيق بين دول التحالف وزيادة فاعلية التحركات المطلوبة لدحر هذا التنظيم والقضاء عليه”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com