وزير المالية

وزير المالية: الحكومة ملتزمة بتنفيذ الخطط المعزِّزة للوضع المالي

جدد معالي الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة وزير المالية التزام الحكومة الموقرة بتنفيذ الخطط التي تصب في تعزيز الوضعي المالي، مشدداً على ضرورة رفع الوعي بضرورة التدرج في تنفيذ الخطط للوصول لمرحلة التوازن والخروج من التحدي المالي الذي لاتواجهه مملكة البحرين وحدها بل تواجهه جميع الدول المعتمِد اقتصادها على النفط.
ولفت الوزير في مداخلة له في الجلسة الاعتيادية لمجلس النواب يوم أمس خلال مناقشة مشروع قانون بتعديل بعض أحكام المرسوم بقانون بإصدار سندات التنمية إلى أن الموافقة على رفع سقف الدَّين العام يأتي ضمنياً بقبول إجراء إصلاحات هيكلية في مستوى الدخل للوصول للتوازن وبعدها خفْض الدَّين العام بحيث يكون الاقتصاد أكثر تنوعاً.
وقال: «لقد بدأنا بتنفيذ الخطط والمشاريع الرامية إلى تطوير الوضع الاقتصادي في البلاد، وحققنا نجاحاً على صعيد تنويع مصادر الدخل، حيث انتقلنا من نسبة 12% إلى 24% كنسبة من الإيرادات غير النفطية من اجمالي الإيرادات، ونأمل في المستقبل مع تطبيق السياسات المعالِجة للوضع المالي ألا يتعدى اعتمادنا في الدخل على النفط 50%. ولقد بدأنا العمل على خطة التحول ونرى فرصاً كبيرة في هذا المجال. وتم اتخاذ عدد من الإجراءات التي من شأنها أن تساهم في تحسين الوضع المالي، ونتطلع إلى المزيد من قصص النجاح في هذا المجال في ظل التعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية إعمالاً لمبدأ التشاور بينهما».
وأشار إلى أن معالجة التحديات المالية والاقتصادية «يحتاج إلى تنسيق بين مختلف الجهات ذات العلاقة»، مضيفاً أن «معالجة الأوضاع تحتم علينا أحياناً أن نقوم بإجراءات لفترة معينة، نجني بعدها ثماراً تنقلنا إلى وضع اقتصادي أفضل. ولانريد اليوم أن تتخذ قرارات قد تؤثر سلباً على حقوق المواطنين وتنافسية الاقتصاد».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com