IMG-20190122-WA0046_1548148981112

وزير النفط: أول وحدة بحرينية عائمة للغاز المسال تصل في فبراير

توقع معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط أن تصل أول وحدة بحرينية عائمة للغاز الطبيعي المسال إلى مملكة البحرين خلال شهر فبراير المقبل، ليتم بعدها الشروع في استيراد الغاز المسال وإطلاق المرحلة التجريبية للمصنع.
وأوضح في تصريحات صحافية على هامش رعايته افتتاح النسخة الثالثة من مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لتكنولوجيا التكرير في فندق ريتز كارلتون بالمنامة أمس، أن هناك توجُّهاً لزيادة عدد محطات البترول على مستوى مختلف مناطق البحرين، لافتاً الى ان شركة نفط البحرين (بابكو) تعمل حالياً على إنشاء مجموعة من المحطات الجديدة.
وأضاف: «سيتم تخصيص محطات الوقود حينما نتأكد من أنها مربحة ويتم إدراج أسهمها في بورصة البحرين، ونأمل أن تحقق عوائد مقبولة للمستثمرين».
وعن أهمية استضافة البحرين لمؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لتكنولوجيا التكرير، أكد الوزير أن المؤتمر يختص بتقنيات التكرير وتحويل النفط الخام إلى مشتقات بترولية، لافتاً إلى أن المواصفات تتطور مع الوقت مع استحداث مواصفات جديدة أكثر ملاءمة مع البيئة وبالتالي يجب مواكبتها.
وأكد أن مشروع توسعه مصفاة (بابكو) يطمح إلى أن تحمل مشتقات التكرير مواصفات بيئية أعلى في السوق، مشدداً على ان مجاراة هذه التقنيات شيء مستمر وبالغ الأهمية في هذا الوقت، لذلك فإن مثل هذه المؤتمرات تعطينا فرصة للتعرف على الشركات والعاملين فيها ومعرفة ما هو موجود من تقنيات حديثة يمكن تطبيقها في المصافي.
وبدوره، كشف نائب الرئيس التنفيذي للشركة السيد إبراهيم طالب، عن بدء الأعمال الإنشائية لمشروع توسعة مصفاة (بابكو) أمس الثلاثاء، مؤكداً ان توسعتها ستساهم في زيادة الطاقة الإنتاجية بنسبة 40%، الأمر الذي سيجعل المصفاة من ضمن كبريات المصافي العالمية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com