خمسيني روهنغي

وفاة خمسيني روهنغي في معتقلات النظام الميانماري

توفي رجل روهنغي معتقل لدى السلطات الميانمارية بعد أن تفاقمت حالته الصحية بسبب الحرمان من الرعاية الصحية المناسبة.
وقالت مصادر إعلامية روهنغية لـ(وكالة أنباء أراكان)، إن الرجل المعتقل في سجن مدينة بوسيدونغ البالغ من العمر 50 عاماً والمعروف باسم أبو شامة حُكمت عليه السلطات بالسجن لمدة 12 عاماً مع ابنه محمد زبير، 25 عاماً، بتهمة التحريض على العنف في عام 2012.
ووفقًا لأحد أقارب المتوفى فإن السلطات لم تستجب للمطالب المتكررة لأفراد عائلته بعلاجه خارج السجن بعد إصابته باليرقان منذ أربعة أشهر ليلفظ أنفاسه الأخيرة صباح الجمعة الماضي.
ومنعت السلطات أسرة المعتقل من رؤية جثة قريبهم وقامت بدفنه من دون إذن عائلته وأداء صلاة الجنازة عليه.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com