%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%ac%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d9%8a%d9%94%d9%8a%d9%84%d9%8a

وفاة معتقل فلسطيني في السجون الإسرائيلية

النبأ: الأناضول

توفي صباح اليوم الأحد، معتقل فلسطيني، في السجون الإسرائيلية، إثر إصابته بسكتة دماغية، بحسب نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي).
وقال النادي في بيان صحفي مقتضب، “إن المعتقل المتوفى هو ياسر حمدونة (40 عامًا) من بلدة يعبد بمحافظة جنين، شمالي الضفة الغربية”.
وأضاف النادي، أن “حمدونة توفي بعد إصابته بسكتة دماغية صباح اليوم قضى على إثرها في مستشفى “سوروكا” بعد نقله من سجن “ريمون”.
وأوضح البيان أن حمدونة والمحكوم بالسجن المؤبد، عانى من عدة أمراض منذ تاريخ اعتقاله في 19 يونيو 2003، نتج ذلك بسبب اعتداء قوات “نخشون” الإسرائيلية عليه عام 2003، الأمر الذي تسبب له بمشاكل في القلب نتيجة ذلك، وتبع ذلك إهمالًا طبيًا ومماطلة في تقديم العلاج.
وقوات “نخشون”، هي قوة ردع شكلتها إدارة السجون الإسرائيلية، لقمع المعتقلين داخل السجون.
وأكد البيان، أنه رغم نقل “حمدونة” عدة مرات إلى عيادة سجن الرملة، إلا أن إدارة السجون لم تكترث بوضعه ولم توفر له العلاج اللازم، إلى أن توفي اليوم.
وبوفاة “حمدونة” يرتفع عدد الضحايا من المعتقلين الفلسطينيين إلى 216، بعضهم توفي بعد الإفراج عنهم، بسبب الإهمال الطبي، بحسب بيانات سابقة لنادي الأسير.
وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 7 آلاف معتقل فلسطيني، وفقاً لإحصائيات فلسطينية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com