IMG_2207

وفد الأعمال الخيرية بالإصلاح يُقدم مساعدات عاجلة لأهالي “مضايا”

ضمن مشاركتها في الأعمال الإغاثية العاجلة للاجئين السوريين، شارك وفد من لجنة الأعمال الخيرية بجمعية الإصلاح خلال شهر يناير الماضي، والمكون من الشيخ طارق طه المدير التنفيذ للجنة، والسيد نواف الكوهجي نائب المدير التنفيذي، في الرحلة الإغاثية العاجلة للحدود اللبنانية لتقديم المساعدات العاجلة لأهالي (مضايا) السورية التي تعاني من الحصار والتضييق.
وبيَّن المدير التنفيذي للجنة أن الوفد زار مؤخرًا مخيم بر إلياس على الحدود اللبنانية والذي يبعد 5 كلم من مضايا، وتمكن بحمد الله تعالى من توصيل معونات كسوة الشتاء العينية والمالية لأهالي مضايا والنازحين منها، واشتملت على بطانيات ومصادر تدفئة ومدافىء.
كما قام الوفد لاحقاً بتَفَقُّد عدد من مشروعات الإيواء للأسر السورية النازحة والتي تخدم عدداً كبيراً من الأسر، وتتضمن مطابخ ومشاغل خياطة والتي تم التبرع بها من أهل الخير والبر والإحسان من مملكة البحرين، وتقدر قيمتها بأكثر من 10000 دينار بحريني، إضافة إلى تفَقُّد 100 كرفان في المخيم أشرفت اللجنة على جلبها وإعدادها للسكنى، ومقابلة الأهالي فيها لتقديم العون لهم والاستماع إلى حاجاتهم.
وأوضح الشيخ بأن الوفد استطاع بحمد الله تعالى مقابلة الأسر النازحة من مضايا والاستماع إلى قصص شهود عيان تروي المآسي المتكررة للشعب السوري، كما تم تقديم خدمة (متجر كسوة الشتاء) حيث يقوم الأيتام واللاجئون بالدخول للمتجر وشراء ما يناسبهم من ملابس للشتاء بتكلفة زهيدة.
وتعد هذه الرحلة الإغاثية إحدى رحلات لجنة الأعمال الخيرية بجمعية الإصلاح، والتي يتم القيام بها بين الفينة والأخرى من أجل توصيل مساعدات أهل الخير من مواطني وشعب البحرين، داعيًا أصحاب الأيادي البيضاء لاستمرار العطاء والمساهمة في تنفيذ مثل هذه الرحلات الإغاثية لتوصيل الدعم المطلوب.
وذكر مدير اللجنة التنفيذي أن اللجنة وخلال الفترة السابقة منذ عام 2011 وحتى الآن تواصل بعون الله وتوفيقه تقديم كافة صور الإعانة والغوث والمساعدة لأكثر من نصف مليون أسرة سورية نازحة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com