3333

وفد صهيوني تطبيعي يصل البحرين تحت مسمى «رجال أعمال»

استضافت مجموعة من تجار البحرين، وفد صهيوني أمريكي عنصري متطرف، ورقصوا معهم في مجلس أحد الشخصيات بالمنامة، الثلاثاء (20 ديسمبر 2016).
وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للوفد الصهيوني الزائر تحت مسمى (رجال أعمال يهود)، وهو يقوم بالرقص خلال زيارته إلى المنامة.
كما انتشر مقطع مصور على “يوتيوب” يظهر فيه الوفد في اجتماع موسع مع شخصيات من البحرين، ويتخلل الاجتماع غناء ورقص.
ونشرت القناة العاشرة الصهيونية سلسلة من التقارير المصورة حول زيارة وفد صهيوني أمريكي إلى البحرين مؤخرا، وقد ظهروا وهم يحتلفون في مجالس بعض التجار وعند باب البحرين بشكل علني، وسط استياء واسع في أوساط المواطنين والنشطاء.
وبحسب تقرير نشرته القناة الصهيونية، فقد قامت شخصيات من البحرين بالمشاركة في سلسلة رقص حسيدية وأشعلوا معا الشمعة الأولي لعيد الحانوكاه اليهودي. وعبر التقرير التلفزيوني عن ارتياح كبير داخل الكيان الصهيوني لهذه الزيارة التي شهدت إشعال الشمعة الأولى للعيد المذكور هذا العام في البحرين.
وأبدت وسائل الإعلام الصهيونية اهتماما واسعا بالزيارة، وعرضت قنوات التلفزة والمواقع الإخبارية (فيديو) يظهر فيه بحرينيون وهم يرقصون إلى جانب الحاخامات في الحفل الذي أقيم في “المنامة”، وكان الرقص على إيقاع أغنية بعنوان “عام يسرائيل حاي”، أي “شعب إسرائيل حي”.
وتراقص البحرينيون والحاخامات على وقع أغنية دينية يهودية مشهورة لدى التيار الديني الحسيدي، أكبر التيارات الدينية اليهودية في الكيان الصهيوني، والذي تنتمي إليه حركة “حباد”.
يشار إلى أن حركة “حباد” تعد من أكثر الحركات الدينية اليهودية تطرفا وتحاملا على العرب.
وطالب الحاخام مئير إيل فريدمان، حاخام مدينة “كريات موسكين”، وأحد قادة الحركة بمنح جائزة “إسرائيل” أهم الجوائز التي تمنحها “الدولة” لحركة “لاهفا” اليهودية الإرهابية، التي تتولى تنفيذ عمليات إرهابية ضد الفلسطينيين، لا سيما في مدينة القدس والمدن المختلطة.
وأصدر الحاخام إسحاق شابيرا، المنتسب لهذه الحركة، مصنفا فقهيا عام 2009 ضمّنه مسوغات “فقهية” تبيح لليهود قتل الرضع العرب.
ويلعب حاخامات الحركة دورا رئيسا في الحث على تدمير المسجد الأقصى وبناء الهيكل على أنقاضه.
ويرأس الحاخام يسرائيل هرئيل، أحد قادة “حباد”، حركة “معهد الهيكل”، التي تعد أكثر الحركات انغماسا في الإعداد لتدمير المسجد الأقصى.
وينظم “معهد الهيكل” يوميا محاضرات للطلاب (الإسرائيليين) حول أهمية “إعادة” بناء الهيكل على أنقاض المسجد الأقصى، وحثهم على الانضمام لحملات تدنيس الحرم القدسي الشريف.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com