yyyyyyyyyy1

وقفات احتجاجية بالمغرب تدين أحكام الإعدام في مصر

شارك المئات من المغاربة في وقفات احتجاجية، عقب صلاتي الجمعة والتراويح، أمس، بعدد من المدن المغربية، تنديدا بأحكام الإعدام في حق “محمد مرسي” أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر، وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين.
وجاءت هذه الوقفات استجابة لدعوة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة لجماعة “العدل والإحسان” – أكبر جماعة إسلامية معارضة في المغرب-، لما أسمته “جمعة الغضب ضد أحكام الإعدام في مصر”.
وطالب المحتجون في وقفتهم بإلغاء هذه الأحكام وعودة الشرعية لمصر، وطرد السفير المصري بالرباط الذي وصفوه بـ “سفير الانقلاب”.
وأدان المشاركون في وقفة احتجاجية، بمسجد المحسنين بالعاصمة المغربية الرباط، ما وصفوه بـ”الانقلاب العسكري وحكم العسكر في مصر”، و”تخاذل المجتمع الدولي”، ووصفوا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بـ”القاتل”
ورفعوا شعارات تقول “يسقط يسقط حكم العسكر”، و”مصر دولة مش معسكر”، و”السيسي يا قاتل وحكم العسكر باطل”، و”تحية جهادية لمرسي والشرعية”، و”السيسي ديكاج، ديكاج (إمشي/ارحل)”، و”سيسي يا ملعون شهداء رابعة في العيون ومرسي في العيون”، و”يا سيسي يا جبان مرسي لا يُهان”.
وحملوا لافتات وأقمصة عليها شعار “رابعة”، ولافتات كتب عليها “يسقط حكم العسكر، تضامنا مع الشرعية في مصر”، و”كفى صمتا”.
وقال “محمد الحمداوي” عضو مجلس الإرشاد لجماعة “العدل والإحسان”، إن “هذه الوقفة الشعبية المناهضة للنظام الانقلابي في مصر رسالة إلى المستضعفين فيها وإلى السجناء والقابضين على الجمر في شوارعها، وإلى الرافضين للانقلاب في ربوعها كلها، لنقول لهم أننا معكم ندعم قضيتكم، وإن كل أحرار العالم معكم”.
وأضاف أنه “لا يمكن لانقلاب غاشم أن يمحو الشرعية مهما طال الزمن أو قصر، فلا يمكن لأي عمل يقوم به الانقلاب أن يلغي هذه الشرعية”.
وأدان ما وصفه بـ” صمت المجتمع الدولي ونفاقه اتجاه مصر”، مطالبا “كل الهئيات الدولية بالوقوف إلى جانب الشرعية في مصر وإلى جانب محاكمة عادلة لكل الأحرار في مصر وغير مصر، وأن تقاطع الإنقلابي في مصر”.
ودعا الدولة المغربية إلى “مقاطعة النظام الانقلابي في مصر وأن تعجل بطرد سفير الانقلابين في المغرب، فهذا سفير الانقلاب، وليس سفير الشعب المصري، مصر الحرة بين القضبان والاختيار الحر في مصر في السجون”.
وحسب مسؤولي جماعة “العدل والإحسان” فقد نظمت العشرات من وقفات الاحتجاج، أمس، استجابة لنداء جمعة الغضب، بعد صلاة الجمعة في بعضها، وبعد صلاة التراويح في بعضها الآخر، بينها مدن الدار البيضاء (كبرى المدن المغربية)، وطنجة (أقصى الشمال) وتطوان (شمال) ومراكش (وسط) وخريبكة (وسط) وأسفي (وسط) وبركان (أقصى الشرق)، وأكادير (جنوب).

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com