67576575

وكالة ستاندرد آند بُوْرز تثبِّت تصنيف مملكة البحرين بنظرة مستقرة

أكدت وكالة التصنيف الائتماني (ستاندرد آند بُوْرز) تصنيفها السيادي لمملكة البحرين عند (B+/B) مع الإبقاء على نظرة مستقبلية مستقرة.
وأوضحت الوكالة إنه من غير الواضح حتى الآن مدى ارتباط حزمة الدعم المالي بالتقدم في خطة البحرين الطموحة لترسيخ ماليتها العامة.
وأشارت في تقريرها، إلى أن الإبقاء على نظرة مستقبلية مستقرة يعكس رأياً بأن البحرين ستستخدم الدعم المالي من دول أخرى في مجلس التعاون الخليجي لتسريع وتيرة ترسيخ المالية العامة في مواجهة مخاطر خارجية.
ويُذكَر أنه خلال شهر أغسطس الماضي، خفَّضت وكالة التصنيف الائتماني (موديز لخدمات المستثمرين) التصنيف الائتماني طويل الأجل لحكومة البحرين إلى B2 من B1، وحافظت على التوقعات السلبية.
وقالت وكالة (ستاندرد آند بُوْرز) في تقرير حديث لها إن الدافع الرئيسي وراء تخفيض التصنيف هو زيادة مخاطر السيولة الخارجية والحكومية في البحرين إلى مستويات مرتفعة بشكل خاص، مما يحدُّ من الوصول إلى تمويل السوق إلى حد أكبر مما توقعته (موديز) في السابق.
وخلال الفترة الماضية، شهدت البحرين ارتفاع تكلفة التأمين على ديونها السيادية ضد مخاطر التخلُّف عن السداد إلى مستوى تاريخي مع استمرار المخاوف بشأن قدرة البلاد على طرْق أبواب الأسواق الدولية من أجل تجنب احتمالات حدوث أزمة مالية.
وقد اتفق المديرون التنفيذيون بصندوق النقد الدولي على حاجة البحرين إلى حزمة شاملة من الإصلاحات لخفْض العجز المالي على المدى المتوسط. ليأتي بعد ذلك توقيع البحرين اتفاقيات إطارية للتعاون المالي بشأن برنامج التوازن المالي مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت وصندوق النقد العربي بإجمالي قيمة دعم يصل لــ10 مليارات دولار.
ويأتي الدعم المقدم للبحرين، في إطار برنامج متكامل لتعزيز استقرار المالية العامة فيها، ويستهدف بشكل خاص المساهمة في تحقيق هدف التوازن بين الإيرادات والمصروفات الحكومية بحلول العام 2022

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com