JBR07017

ولي العهد يستقبل السفير السعودي بمناسبه انتهاء فترة عمله

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، أن العلاقات البحرينية السعودية وما تحملها من منجزات راسخة وتطلعات واعدة هي مبعث فخر واعتزاز للجميع، منوها إلى أن مسار علاقاتهما الممتد عبر التاريخ دليل على عمق الروابط الأخوية وانعكاس حقيقي للمواقف الثابتة بين البلدين والشعبين الشقيقين في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية حفظهما الله.
وأشاد سموه بالدور المحوري الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة، مثمِّنا جهود الشقيقة الكبرى الفاعلة تجاه قضايا الأمتين العربية والإسلامية، والتي ترجمتها بمواقف أثبتت بها أنها الحصن الحصين الحامي للجميع دوماً.
جاء ذلك لدى لقاء سموه حفظه الله بقصر القضيبية أمس سعادة الدكتور عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ السفير السعودي لدى مملكة البحرين بمناسبة انتهاء فترة عمله كسفير لبلاده فيها، حيث أثنى سموه على جهوده في توطيد العلاقات بين البلدين الشقيقين مما كان له الأثر الملموس في الدفع بها نحو أفق أرحب من التعاون المشترك، وتمنى سموه له دوام التوفيق في مهامه المقبلة.
كما جرى خلال اللقاء استعراض آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
ومن جانبه أعرب السفير السعودي عن بالغ شكره وتقديره لسمو ولي العهد على ما يوليه سموه من حرص واهتمام بتعزيز العلاقات بين البلدين، مشيداً بالدعم الذي لقيه خلال فترة عمله في البحرين مما أسهم في نجاح مهامه.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com