التحالف

‎التحالف يكثّف غاراته على مواقع الحوثيين عقب قرار إنهاء الهدنة

النبأ: الأناضول

‎كثّفت مقاتلات التحالف العربي، من غاراتها على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق “علي عبدالله صالح”، بعد قرار إنهاء الهدنة الانسانية التي استمرت لأكثر من أسبوعين .
‎وشنت مقاتلات التحالف مساء أمس السبت، وفي الساعات الأولى من فجر اليوم الأحد، غارات عنيفة على مواقع الحوثيين في قاعدة “الديلمي” الجوية، وموقع “الكسارة” في همدان، شمالي العاصمة صنعاء، وسمع دوي انفجارات عنيفة.
‎وقال شهود عيان لمراسل الأناضول، إن غارات شنها التحالف على معسكر “ضلاع همدان” الذي يسيطر عليه الحوثيون وقوات “صالح”، شمال غربي صنعاء، بالاضافة إلى غارات على جبل “عيبان”، ومعسكر “عطّان”، غربي العاصمة.
‎كما شنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع الحوثيين وقوات “صالح” في المديريات المحيطة بالعاصمة، حيث تم استهداف معسكر “ريمة حُميد” في سنحان مسقط رأس الرئيس السابق، ومعسكر المنار، في الحيمة الخارجية، غربي صنعاء، وفقا لمصادر محلية .
‎وبعيداً عن صنعاء، قال شهود للأناضول، إن غارات مكثفة استهدفت مواقع الحوثيين في محافظة صعدة، شمالي غرب اليمن .
‎ووفقا للمصادر، فقد استهدفت الغارات مواقع الحوثيين في مديريات باقم، وكتاف، ورازح، والصفراء، بالتزامن مع قصف للمدفعية السعودية .
وأمس السبت، أعلنت قيادة التحالف العربي، إنهاء الهدنة في اليمن، لاستمرار المليشيات الحوثية وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في خرق تلك الهدنة”.
وجاء هذا الإعلان بعد ساعات من اعتراض قوات الدفاع الجوي السعودي مساء الجمعة، صاروخًا أطلق من الأراضي اليمنية باتجاه مدينة أبها، جنوب غربي المملكة، ليكون الصاروخ 11، الذي يطلقونه باتجاه الأراضي السعودية، منذ ثلاثة أسابيع، والأول خلال عام 2016.
وسبق أن حذرت قيادة التحالف العربي، في 21 ديسمبر الماضي من أن “استمرار المليشيات الحوثية في أعمالها العبثية سيدفع قيادة التحالف لاتخاذ إجراءات قاسية لردع تلك الأعمال”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com