00

1.9 مليار دولار قيمة تراجع أرباح 13 شركة اتصالات خليجية

هبطت أرباح شركات الاتصالات المقيدة ببورصات الخليج بنحو 23% في الربع الأول من العام الجاري 2015، متأثره بخسائر شركتين سعوديتين وتراجع حاد في أرباح 5 شركات أخري.
وتُظهِر حسابات وكالة أنباء (الأناضول) التركية الصادرة مؤخراً، أن أرباح 13 شركة اتصالات بلغت 1.86 مليار دولار في الربع الأول من العام الماثل مقابل 2.43 مليار دولار خلال الفترة ذاتها من العام السابق 2014، بينما زادت الإيرادات بنسبة 6.7% إلى 13.8 مليار دولار من 12.9 مليار دولار.
وقال إبراهيم الفيلكاوي، المحلل الاقتصادي لدى مركز الدراسات المتقدمة بدولة الكويت: «عانت شركات الاتصالات بمنطقة الخليج من عدة مشكلات جاءت في مقدمتها المنافسة المتزايدة بين الشركات والتي كانت السبب الرئيسي وراء الهبوط أو وربما تحقيق خسائر».
وتحتدم المنافسة في سوق الهاتف المحمول بمنطقة الخليج مع سعي بعض الشركات إلى سياسة (حرْق الأسعار). وسجلت دولة الإمارات العربية المتحدة أدنى معدل لسعر الدقيقة المحلية، لكنها في الوقت نفسه سجلت ثاني أعلى متوسط لأسعار الاتصالات الدولية بعد دولة الكويت.
وأضاف الفيلكاوي: «كانت هناك أيضا بعض العوامل الأخرى منها سعي بعض الشركات إلى حرْق الأسعار لاستقطاب عملاء جدد والحفاظ على العملاء الحاليين، وانتشار تطبيقات تقدم خدمات الصوت ونقل البيانات دون مقابل».
هذا وانتشرت في الآونة الأخيرة تطبيقات (فايبر) و(سكايب) و(فيسبوك) وأخيراً (واتس آب) للاتصال المجاني، وهو ما دفع بعض شركات الاتصالات إلى المطالبة بحجْب تلك الخدمات عن مشتركيها نظراً لتكبُّدهما خسائر فادحة، الأمر الذي خلَّف استياءً كبيراً.
ومن جهته قال عبدالله المقداد، المحلل المالي لقطاع الاتصالات عن منطقة الخليج: «تربعت شركتا (اتصالات) الإماراتية وأيضاً السعودية على قائمة الأكثر ربحية وكذلك الأكثر نمواً في الربع الأول».
وقال: «لم تكن هناك خسائر بين شركات القطاع إلا باستثناء شركتي (موبايلي) و(زين) السعوديتين بسبب بعض الظروف الاستثنائية».
وتوقع المحلل المقداد مزيداً من التباطؤ في نمو أرباح شركات الاتصالات خلال الأرباع القادمة في ظل احتدام المنافسة فيما بينها، مشيراً إلى أن الشركات السعودية قد تتأثر أرباحها بقوة في الربع الثاني بعد أنْ ألزمت هيئة الاتصالات الشركات بأسعار بينية جديدة.
ويشار إلى أن إحصائيات (الأناضول) لم تتضمن شركتي (اتحاد عزيب جو) السعودية و(فودافون) القطرية، نظرا لأن نتائجهما المالية عن الفترة المنتهية في 31 مارس 2015، تخص العام المالي 2014/2015 بأكمله وليس الربع الأول فقط.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com