أوضاع الأسرى

1800 معتقل مريض بسجون الاحتلال في «يوم الأسير الفلسطيني»

قال عيسى قراقع، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحرَّرين، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية (برتبة وزير)، إن نحو 1800 معتقل فلسطيني بسجون الاحتلال الصهيوني هم من المرضة، وأنهم يعيشون ظروفاً صعبة في السجون الصهيونية، وبينهم العشرات مصابون بأمراض مزمنة كالسرطان، ومعاقون وذوو جراح متعددة.
وأضاف إن «ملف المعتقلين المرضى هو الأكثر إقلاقاً، ونخشى في كل يوم من سقوط شهداء منهم».
وبيَّن أن ما يقارب 6500 معتقل فلسطيني في السجون الصهيونية يعيشون واقعاً صعباً، بينهم 350 طفلاً دون سن الـ18، و62 سيدة، و500 معتقل إداري.
هذا ويحْيِي الفلسطينيون في 17 أبريل من كل عام مناسية يوم الأسير الفلسطيني، عبر العديد من الفاعليات والأنشطة في الضفة الغربية وقطاع غزة.
ولفت قراقع في حديثه إلى أن ملف المعتقلين هو أحد الملفات التي قدمتها فلسطين لمحكمة الجنايات الدولية.
وتابع: «لم تتحرك المحكمة الجنائية خطوة واحدة للأمام لمحاسبة المسؤولين (الإسرائيليين) عما يقومون بها من انتهاكات».
ولفت إلى أن الكيان الصهيوني بات ينتهج «سياسة الاعتقال بشكل يومي ومنهجي كعقوبة بحق الشعب الفلسطيني».
وقال إن (الجيش) الصهيوني يعتقل يومياً بين 15 و25 فلسطينياً من مختلف محافظات الضفة الغربية، غالبيتهم من القاصرين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com