_DSC9591_0

2.8% نسبة ارتفاع التضخم في مملكة البحرين

ارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك (نسبة التضخم) في مملكة البحرين خلال شهر يونيو 2018 مقارنة مع نفس الشهر من العام 2017 بنسبة 2.8%، إذ بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك 132.8 نقطة خلال شهر يونيو الفائت مقارنة بـ129.2 نقطة خلال الشهر نفسه من العام السابق.
وارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك في شهر يونيو الماضي مقارنة مع شهر مايو من العام نفسه بنسبة 0.6%، إذ بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك 132.8 نقطة خلال شهر يونيو مقارنة بـ132 نقطة خلال شهر مايو.
كما ارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك خلال الربع الثاني من العام 2018 مقارنة مع الفترة عينها من العام 2017 بنسبة 2.7%، إذ بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك 128.8 نقطة خلال الربع الثاني من العام 2018 مقارنة بـ127.6 نقطة خلال الفترة المناظرة من العام السابق.
وبلغ متوسط الارتفاع في الرقم القياسي لأسعار المستهلك خلال النصف الأول من العام 2018 ما نسبته 2.7% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017، إذ بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك 131.8 نقطة خلال النصف الأول من العام 2018 مقارنة بـ128.3 نقطة خلال نفس الفترة من العام السابق.
ويعكس معدل التضخم (الرقم الذي يقيس كلفة الحصول على الخدمات والسلع الرئيسة للمستهلكين) تحركات الأسعار، ويرصد معدلات الغلاء في الأسواق المختلفة.
ويغطي الرقم القياسي لأسعار المستهلك في البحرين الإنفاق الاستهلاكي الذي تحمَّلته الأسر المواطنة والمقيمة، ولايشمل الإنفاق على أقساط القروض أو ضريبة الدخل أو شراء المنازل والأسهم أو أية أصول مالية أخرى.
ويذكر أن الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدل التضخم الصادر عن هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية يتبع منهجية دقيقة، كما يعتمد على سلة من السلع والخدمات مقدَّرة بطريقة أكثر شمولاً وتتيح إمكان احتساب هذه المؤشرات بالدقة اللازمة، وهو بهذه المواصفات الفنية والمنهجية الدقيقة يشكِّل المصدر الوحيد المعتمَد لمراقبة تطورات الأسعار ومعدلات التضخم في البحرين.
وقد اختيرت عيِّنة البنود الداخلة في سلة الرقم القياسي لأسعار المستهلك من واقع بيانات مسح دخْل ونفقات الأسرة 2005/ 2006. أما بالنسبة لعيِّنة المصادر التي تُجمع منها الأسعار، فقد روعي عند اختيارها أن تكون مصادر تمثيلية، أي إنها تمثل نقطة شراء لشريحة كبيرة من المستهلكين في المملكة، مع الأخذ في الاعتبار التوزيع الجغرافي للمصادر داخلها، إذ يتم تغطية 476 سلعة مرجِّحة، وتختلف دورية جمْع البيانات بين المجموعات السِّلَعية وفقاً لتغيُّر أسعار أصناف السلع في كل مجموعة، فهناك سلع تتغير أسعارها بشكل سريع وملحوظ وبالتالي تتطلب أن تكون دورية مسحها متقاربة، في حين إن بعض السلع تأخذ فترة أطول لتتغير أسعارها لذا يلزم أن تكون دورية مسْحِها متباعدة بعض الشيء.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com