دولار

20 مليار دولار سندات خليجية خلال العام الحالي 2017

توقع تقرير حديث صادر من شركة (فيش) لإدارة الأصول استمرار التوجه الإيجابي بأدوات الدَّين وإصدار سندات جديدة بدول الخليج العربي بقيمة 20 مليار دولار خلال الفترة المتبقية من العام الجاري 2017.
ورجح التقرير أن يتعزز ذلك التوجه الإيجابي بإبرام صفقة الإصدارات السيادية بالدولار الأميركي بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين.
وقال فيليب جود الرئيس التنفيذي لشركة (فيش): إن أداء السندات السيادية سيكون ثابتًا في البحرين، إلا أن التجربة أظهرت أن البنوك لاتتحرك بالسرعة الكافية.
وأشار جود إلى أن البنوك السعودية لن تبادر إلى إصدار السندات، بل ستتحلى ببعض الصبر نظرًا لكِبَر حجم الودائع المحلية.
وأضاف: يمكن أن تكون شركة الاتصالات السعودية من ضمن المؤسسات التي ستحقق أفضل استفادة من السوق هذا العام.
وبيَّن أن نجاح الربع الرابع من عام 2017 يعود إلى عدة عوامل، منها النمو العالمي المتزامن وانخفاض أسعار الفائدة التي تجذب الأسواق الناشئة وتعزز الاستقرار السياسي.
وتوقع التقرير أن يعتمد إصدار السندات الجديدة في سلطنة عمان على حجم العجز.
وأشار التقرير إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت في وضع جيد جدًا للاستفادة من الظروف الحالية، التي قد تؤدي إلى إصدار سندات جديدة بشرط وجود طلبات وعامل جذب من المستثمرين.
وبين التقرير أن الحظر سيصعِّب الأمور على دولة قطر، إلا أنه لن يجعلها مستحيلة.
وقال التقرير إنه من المرجح أن تقوم الدوحة بتسييل بعض الأصول الأخرى، مثل حصتها في بنك (كريدي سويس) لتجنُّب المخاطر.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com