1972017180531

2886 انتهاكًا للاحتلال في الضفة والقدس خلال شهر مارس الماضي..!

شهد شهر مارس الماضي ما يزيد عن 2886 انتهاكًا لقوات الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية والقدس المحتلة. وأفادت إحصائية صادرة عن الدائرة الإعلامية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية، أن 476 انتهاكًا من مجموع الانتهاكات وقعت في محافظة القدس وحدها؛ بينها استشهاد مواطن وإصابة 106 آخرين، واعتقال واحتجاز ما يزيد عن 187 مواطناً فلسطينياً.
وقالت الإحصائية إن عدد الاقتحامات والمداهمات والحواجز التي نفذها (جيش) الاحتلال بلغ 64، بالإضافة لـ7 حالات هدم ومصادرة ممتلكات، فضلاً عن انتهاكات أخرى.
وأضافت أنّ قوات الاحتلال قتلت 4 فلسطينيين في الضفة الغربية، 2 منهم في الخليل، وواحد في كل من القدس ونابلس، كما أصيب 458 مواطنًا 154 منهم في محافظة نابلس.
وحول اعتقالات الاحتلال، أشار التقرير إلى أن محافظة القدس نالها النصيب الأعلى من عدد الاعتقالات بواقع 179 اعتقالاً، تلتها الخليل بواقع 88 حالة اعتقال، ثم رام الله بـ72، ونابلس بـ62، ثم بيت لحم بـ41، وجنين بـ30 حالة اعتقال، بالإضافة لـ22 في كل من قلقيلية وطولكرم، و19 اعتقالاً في سلفيت، و17 في أريحا، و3 في طوباس.
وعمدت قوات الاحتلال – بحسب الإحصائية – إلى هدم وتدمير 9 منازل، 7 منها في القدس، وواحد في كل من بيت لحم وأريحا، وأبعدت مقدسيًّا عن المدينة، ومنعت 277 مواطنًا من السفر من أنحاء الضفة والقدس.
وأوضح التقرير أن المستوطنين نفذوا 22 اقتحامًا للمسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال، بواقع 1523 مستوطنًا، بزيادة أكثر من 500 مستوطن عن شهر فبراير الماضي كما سُجل 65 اعتداء للمستوطنين تنوعت بين قطع طرق واعتداء بالضرب واعتداء على الأراضي والمحاصيل.
ومن أبرز الأحداث التي شهدها شهر مارس، استشهاد الشاب محمد زين الجعبري (24 عامًا)، بعد إصابته بجراح خطيرة بمواجهات مع الاحتلال في منطقة الزاوية وسط الخليل.
وقد استشهد الشاب عمير عمر شحادة (19 عامًا) من سكان قرية عوريف خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية عوريف أثناء محاولة المواطنين التصدي لاعتداء مجموعة من المستوطنين على منازلهم في القرية، إضافة لاستشهاد عبدالرحمن ماهر بني فضل (28 عامًا)، من سكان بلدة عقربا بمحافظة نابلس جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليه بحجة طعنه حارس أمن صهيوني في البلدة القديمة بمدينة القدس.
كما أُعلِن عن استشهاد الأسير المحرر حسن يوسف الشوامرة (53 عامًا)، من سكان بلدة دورا بعد إصابته بمرض السرطان داخل سجون الاحتلال؛ حيث تفاقم وضعه الصحي نتيجة للإهمال الطبي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com