986255_431127

3.8 تريليون دولار توقعات ارتفاع قيمة الأصول المالية الإسلامية بحلول العام 2023

للعام السادس على التوالي، وبدعم من مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ومن إعداد (تومسون رويترز)، المزود الرائد عالمياً للمعلومات الذكية للشركات والمهنيين، وبالتعاون مع (دينار ستاندارد) و(مركز دبي المالي العالمي)، جرى مؤخراً إطلاق النتائج الرئيسية لتقرير واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي للعام 2018/2019 تحت عنوان (اقتصاد أخلاقي شامل).
وعلى الرغم من تصَدُّر ماليزيا مرة أخرى لمؤشر الاقتصاد الإسلامي، إلا أن دولة الإمارات العربية المتحدة حلت في المرتبة الأولى في خمسة قطاعات هي: الأغذية الحلال، السفر الحلال، الأزياء المحافِظة، الإعلام والترفيه الحلال، ومستحضرات الأدوية والتجميل الحلال، بالمقارنة مع ثلاثة قطاعات في العام 2017/2018.
ويقدِّر تقرير واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي 2018/2019 أن المسلمين أنفقوا 2.1 تريليون دولار على قطاعات المأكولات والمشروبات وأسلوب الحياة في العام الماضي 2017، ومن المتوقع أن يصل حجم الإنفاق إلى 3 تريليونات بحلول العام 2023. وجاء الإنفاق على المأكولات والمشروبات أولاً بقيمة 1.3 تريليون دولار، تبعه الإنفاق على قطاع الأزياء بقيمة 270 مليار دولار، والإعلام والترفيه بقيمة 209 مليارات دولار، والسفر بقيمة 177 مليار دولار، والأدوية بقيمة 87 مليار دولار، ومستحضرات التجميل بقيمة 61 ملياراً.
وقد أثبت الاقتصاد الإسلامي قدرته على مواكبة أحدث التطورات في مجالي التكنولوجيا والاستثمار. وتتبنى الشركات تقنية (بلوكتشين) للدفعات لضمان الامتثال الحلال وتتبُّع المأكولات ومستحضرات التجميل والأدوية من منشأة التصنيع إلى بائع التجزئة. وتجتذب تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي وإنترنت الأشياء اليوم استثمارات أكثر من أي وقت مضى.
وتسعى الشركات في قطاع الاقتصاد الإسلامي إلى الاستفادة من التوجهات المتنامية نحو استخدام المنتجات الطبيعية والنباتية، بدءاً من مستحضرات التجميل العضوية الحلال، وصولاً إلى اللقاحات المنقذة للحياة والخالية من المكوِّنات الحيوانية.
وثمة مجال كبير للنمو في الاقتصاد الإسلامي، إذ تم استثمار 745 مليون دولار فقط في الأسهم الخاصة خلال السنوات الثلاث الماضية، وهي أقل بكثير تقريباً من 595 مليار دولار من الاستثمارات العالمية في الأسهم الخاصة ورأس المال الاستثماري في العام الماضي 2017.
وتستمر إصدارات الصكوك في النجاح، إذ كان أحد أبرز الإنجازات لعام 2017 قيام جهة مصدِّرة في دول مجلس التعاون الخليجي بإصدار أول صكوك مقوَّمة بالدولار بقيمة مليار دولار. وقُدِّرت قيمة الأصول في القطاع المزدهر بمبلغ 2.4 تريليون دولار في عام 2017، ومن المتوقع أن ترتفع إلى 3.8 تريليونات دولار بحلول عام 2023.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com