تفجيرات مقديشو

30 قتيلا في هجمات انتحارية بمقديشو وحركة الشباب تتبنى

 
ارتفعت حصيلة قتلى الهجمات الانتحارية التي شهدتها مقديشو، الجمعة (9 نوفمبر 2018)، إلى 30 قتيلاً، وفق مصادر طبية، لموقع (العربية.نت).

وقالت خدمة الإسعاف المحلية إن طاقمها نقل 30 جثة من موقع التفجيرات، وهو ما يجعل هذا الهجوم الأكثر دموية منذ عام.

وتنبت حركة الشباب المتشددة الهجوم، وقالت إنها استهدفت مسؤولين حكوميين وعسكريين، لكن شهود عيان أكدوا أن معظم ضحايا الهجوم مدنيون، تصادف وجودهم في الشارع.

وكانت 3 سيارات ملغومة انفجرت خارج فندق بالعاصمة الصومالية مقديشو، ما أسفر عن مقتل 17 شخصاً على الأقل، حسب حصيلة سابقة.

وأوضح النقيب في الشرطة، محمد حسين، أن الانفجارات تبدو تفجيرات انتحارية وقعت قرب الجدار المحيط بفندق “صحفي” الكائن عبر شارع تقع فيه إدارة التحقيقات الجنائية التابعة للشرطة الصومالية.

وأضاف أن هناك خسائر بشرية كبيرة، من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وقال شهود عيان إن هناك الكثير من الجثث في الشارع. وسمع دوي انفجارات قوية في مقديشو أعقبها إطلاق نار كثيف.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com