BIO

4.8% نسبة نمو القطاع غير النفطي في مملكة البحرين

حقق القطاع غير النفطي في مملكة البحرين نمواً سنوياً بنسبة 4.8% في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي 2017، حيث بدا أن هذا القطاع خلال العام 2017 سيتجاوز ما حققه من نسبة نمو في العام 2016 بلغت 4%.
وبلغت مساهمات القطاع غير النفطي حسب التقرير الاقتصادي الفصلي الصادر مؤخراً عن مجلس التنمية الاقتصادية، أكثر من 80% من الناتج المحلي الإجمالي.
وأضاف التقرير «ويعكس أداء القطاع غير النفطي ما حققه الاقتصاد البحريني من إجمالي نمو وصل إلى معدل 3.6% في الأرباع الثلاثة الأولى من العام 2017، وهي نسبة أعلى من معدل النمو الاقتصادي في العام 2016 والتي بلغت 3.2%؛ وهو ما يجعل من البحرين الاقتصاد الأسرع نمواً في منطقة الخليج العربي».
وقال يارمو كوتيلاين المستشار الاقتصادي بالمجلس: «واصل الاقتصاد البحريني أداءه الذي رفع سقف التوقعات عالياً بفضل مجموعة من العوامل البنيوية والأخرى المرتبطة بالدورة الاقتصادية. حيث نتوقع أن يواصل الاقتصاد حيويته في العام الحالي 2018 وذلك مع تهيؤ البيئة الاقتصادية في المنطقة لتكون أكثر دعماً لتحقيق النمو، مع زيادة التنوع الاقتصادي بدعم من حزمة من المشاريع الاستثمارية غير المسبوقة».
ويقود القطاع الخاص النمو في القطاع غير النفطي وذلك مع ما تشهده البلاد من ترشيد للمصروفات، حيث يستند الزخم الإيجابي للقطاع على الأداء الجيد في عدد من المجالات. ومنها الفنادق والمطاعم والخدمات الاجتماعية والفردية والمواصلات والاتصالات والخدمات المالية التي حققت نمواً حقيقياً تجاوز 6% خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الماضي 2017.
وهو ما يشير إلى استمرارية التقدم القوي للتنويع الاقتصادي، حيث تبلغ مساهمة القطاع غير النفطي أكثر من 80% من الناتج المحلي الإجمالي.
وتشير التقديرات إلى أن إجمالي المشاريع الاستثمارية قد ارتفع بنسبة 20% تقريباً في العام الماضي، وذلك بقيادة من المشاريع ذات الأولوية الاستراتيجية التي تبلغ قيمتها 32 مليار دولار ويتم تنفيذها كما هو مخطط لها.
وارتفعت قيمة المشاريع المطروحة كجزء من صندوق التنمية لدول مجلس التعاون الخليجي من 3.9 مليارات دولار أميركي خلال عام 2017 إلى أكثر من 4.1 مليار دولار أميركي فيما بعد.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com