البنوك-الإسلامية-في-المغرب-والخليج

40 مليار دولار قيمة صكوك إسلامية تُستحَق العام القادم

أشار متحدثون في المؤتمر العالمي الرابع والعشرين للمصارف الإسلامية الذي عقد بمملكة البحرين مؤخرا، إلى أنه من المرتقب تباطؤ نمو أرباح البنوك الإسلامية من مستويات تاريخية تتراوح بين 14 و15٪ إلى نحو 5% خلال العامين المقبلين، وذلك بسبب النشاط الاقتصادي الضعيف في المنطقة.
لكنهم قالوا بالمقابل إن العام 2018 يعد بأن يكون سنة قياسية أخرى في تجاول الصكوك مع ما يقرب من 40 مليار دولار من الصكوك التي تُستحَق في العام المقبل، إضافة إلى ارتفاع عدد البنوك الإسلامية ليصل إلى 172 مصرفًا مع 83 شركة إسلامية أخرى في البنوك التقليدية. هذا وتوظف صناعة الصيرفة الإسلامية نحو 380 ألف شخص في جميع أنحاء العالم.
وقال السيد رشيد المعراج محافظ مصرف البحرين المركزي في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر إن حجم ومستوى التطور في مجال أسواق رأس المال يستحق بعض الاعتراف والتقدير، فمنذ مطلع العام 2017 وحتى الآن كان هناك إصدار عالمي للصكوك بقيمة 22 مليار دولار، وهو رقم قياسي في الخدمات المصرفية الإسلامية.
وأضاف «لم يبقَ الطلب قوياً فحسب، بل أصبحت قاعدة المستثمرين الجغرافيين أوسع أيضاً، مع زيادة الطلب من المستثمرين في الولايات المتحدة الأميركية مثلاً، وكانت الميزة الأخرى المثيرة للاهتمام التي تظهر في هذه المنطقة هي التسعير للصكوك، التي كانت أكثر تشددًا من السندات، وبما يؤكد جودة السيولة في المنطقة بين المستثمرين في الصيرفة الإسلامية».
وخص المعراج بالذكر التركيز الرئيسي لمرابحة السلع كعامل يعمل لجميع المعاملات المصرفية الإسلامية، وقال: «كما نعلم جميعاً، فإن هذا المنتَج قد لفت انتباه علماء الشريعة الإسلامية والنقاد على حد سواء من الذين يشككون في صحته، وهذا ما منح وقتاً إضافياً لاستكشاف البدائل وتطويرها، فقد وجد هذا المنتَج المصرفي الكثير من الشعبية والقبول بين اللاعبين في السوق الإسلامية، ولكن حصلت العديد من التحديات، والتي تحتاج إلى تحليل وتقييم».
على صعيد ذي صلة، أشار المعراج إلى إصدار هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية مؤخرًا معيار المحاسبة المالي رقم 30، وهو المعيار الإسلامي المقابل لمعيار المحاسبة الدولي رقم 9، لافتًا إلى وضع وحدة الحوكمة الشرعية من قبل المصرف المركزي هذا المعيار موضع التنفيذ بحلول منتصف العام المقبل، معرباً عن أمله في أن توفر هذه التطورات المهمة أساسًا متينًا لتعزيز وتطوير صناعة الصيرفة الإسلامية في المستقبل.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com