بحرنة الوظائف

537 موظفاً أجنبياً بالأشغال والوزارة مستعدة لتوظيف البديل البحريني فوراً

كشف النائب إبراهيم النفيعي رئيس لجنة التحقيق البرلمانية بخصوص ما يتعلق بعدم قيام الجهات المختصة ببحرنة الوظائف في القطاعين العام والخاص، عن أن عدد الموظفين الأجانب المشتغلين بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني يبلغ 537 موظفاً، مشيراً إلى وجود وظائف سكرتارية بالوزارة يشغلها أجانب بمتوسط رواتب تصل إلى أكثر من ٧٠٠ دينار.
وقال «إن اللجنة تُثمن وتقدر جهود الوزارة ودورها المهم في نهضة الوطن، ولكن هذا لايعفيها من إلزامية بحرنة الوظائف، فهي تؤكد دوماً أن الأولوية للبحريني ولكن الأرقام تقول خلافَ ذلك»، جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة مع المهندس عصام بن عبدالله خلف وزير شؤون البلديات والتخطيط العمراني وبحضور عددٍ من المسؤولين بالوزارة.
وبين النفيعي أن اللجنة أرسلت خطاباً للوزارة في مارس الماضي يتضمن عدداً من الاستفسارات حول أعداد الموظفين الأجانب، وطبيعة الوظائف التي يشغلونها، وخططها لبحرنة وظائفها ، ولكن ردها لم يصل للجنة إلا يوم الاجتماع.
وذكر النفيعي أن الوزارة أكدت وجود وظائف في تخصصات نادرة ليست مدرجة على قوائم بعثات وزارة التربية والتعليم كتخصص هندسة الكميات في قطاع الأشغال، وهندسة مصادر المياه، إلى جانب تخصصات قطاع الإنتاج الحيواني والإنتاج النباتي والطب البيطري، الأمر الذي يدفعها للبحث عن موظفين أجانب وتوظيفهم فيها، لافتاً إلى أن وزير التربية والتعليم كان قد أكد في اجتماع سابق أن بعثات الوزارة تُحدَّد على أساس التنسيق مع الوزارات بعد النظر في احتياجاتها لتلبية احتياجات سوق العمل.
وأضاف أن اللجنة شددت على ضرورة أن تستعين الوزارة بديوان الخدمة المدنية في البحث عن البدائل البحرينية لشغل وظائف بوزارة الأشغال وخصوصاً في التخصصات النادرة والمتوفرة، في الوقت الذي أكد فيه وزير الأشغال استعداده التام لبحرنة الوظائف التي يمكن إيجاد البديل البحريني لشغلها فوراً.
كما أكدت اللجنة ضرورة وجود رئيس ديوان الخدمة المدنية في جميع اجتماعاتها مع الوزارات والهيئات المنضوية تحت مظلة الديوان بهدف إيجاد الحلول المناسبة لملف البحرنة، علماً بأن رئيس الديوان اعتذر عن حضور ثلاثة اجتماعات للجنة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com