القصف الصهيوني

7 شهداء وإصابة 506 برصاص صهيوني شرقي غزة 

استشهد 7 فلسطينيين بينهم طفلان، وجُرح 90 آخرون، الجمعة (28 سبتمبر 2018)، برصاص الجيش الصهيوني، قرب حدود قطاع غزة، أثناء مشاركتهم في مسيرات “العودة” السلمية.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة بالقطاع، في بيان، إن محمد أشرف العواودة (26 عاما)، ومحمد انشاصي (18 عاما) وإياد الشاعر (18 عاما)، والطفل محمد الحوم (14 عاما)، ومحمد هنية (32 عاما)، ومحمد شخصة (24 عاما)، والطفل ناصر مصبح (12 عاما)، استشهدوا جراء إصاباتهم برصاص أطلقه الجيش الصهيوني تجاههم.

كما أفاد القدرة أن 506 أشخاص أصيبوا الجمعة، بينهم 90 بالرصاص الحي، فيما أصيب البقية بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

ولفت أن من بين الإصابات 35 طفلا، و4 سيدات، و4 مسعفين، أحدهم بالرصاص الحي، وصحفيين اثنين، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

ومنذ نهاية مارس/آذار الماضي، يشارك فلسطينيون في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين غزة والكيان الصهيوني، للمطالبة بفك الحصار عن قطاع غزة، وبعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها منذ 1948.

ويقمع الجيش الصهيوني تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد العشرات وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.‎ 

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com