US-TURKEY-RELIGION-ISLAM

9 آلاف على أراضيها و100 عبر العالم.. ما البلدان التي بنت فيها تركيا مساجد..؟

لاتخلو الأحياء والمدن التركية من المساجد ومراكز تحفيظ القرآن الكريم، التي يرجع تاريخ إنشائها لعصور قديمة عاشتها تركيا ومن قبلها الدولة العثمانية. فبعد أن أَولى الأتراك اهتماماً بالغاً بتزيين وترميم مساجدهم التي تُعتبر تحفاً فنية، تحولت المآذن والقباب المنتشرة في ربوع البلاد إلى معالم عريقة يقصدها الزائرون من مختلف أنحاء العالم، وذلك وفق تقرير نشرته (هافينغتون بوست عربي) مؤخرًا.
وتحاول السلطات التركية توسيع وبناء العديد من المساجد لمواكبة الزيادة العددية التي يشهدها المجتمع التركي، حيث شرعت خلال السنوات الأخيرة في الإعلان عن آلاف التبرعات لبناء المساجد، وهو ما أظهرته إحصائية جديدة نشرتها وزارة الشؤون الدينية في تركيا أكدت أن الوزارة تمكنت من بناء 9 آلاف مسجد ومركز ديني خلال السنوات العشر الأخيرة أي بين العامين 2005 و2015.
وفقاً للإحصائية التي نشرتها صحيفة (يني شفق) التركية، فقد تربعت مدينة إسطنبول على رأس قائمة المدن الأكثر احتضاناً للمساجد في تركيا مجدداً بـ3317 مسجداً، فيما كانت تحوي حسب إحصائية سابقة 3190 فقط، ووصل العدد في مدينة كونيا الشهيرة التي يوجد بها قبر المتصوف جلال الدين الرومي، إلى 3134 مسجداً، أما العاصمة أنقرة فقد ارتقع عدد المساجد فيها إلى 2994، وارتفع العدد في مدينة سامسون المتربعة على سواحل البحر الأسود شمالاً إلى 2681 مسجداً، لتتبعها جارتها مدينة كستمونو بـ2610 مساجد ومن ثم مدينة ديار بكر ذات الأغلبية الكردية بـ2004 مساجد.
فيما تشير الإحصائية إلى أن مدينة تونجلي الواقعة وسط البلاد تعد المدينة الأقل من حيث احتوائها على المساجد بـ92 مسجداً فقط.
وعبر مؤسساتها الخيرية المختلفة تحاول السلطات التركية مساعدة العديد من الدول الإسلامية والجاليات المسلمة المقيمة في الدول الأخرى على توفير مساجد ومراكز إسلامية تمكنهم من ممارسة شعائرهم الدينية دون عناء.
ففي خبر نشره موقع (خبر ترك) أعلنت المنظمة الدينية الخيرية التركية قرب الانتهاء من بناء 16 مسجداً ساهمت في إنشائها في 10 دول مختلفة منها هايتي وبعض دول البلقان والصومال والقوقاز، فيما يُنتظَر أن يتم البدء في بناء 22 مشروعاً تضم مساجد ومراكز لتعليم القرآن الكريم في 6 دول أخرى.
وهذه المراكز والمساجد تضاف للعديد من المشاريع التي ساهمت تركيا في إنجازها، والتي تجاوزت وفقاً للخبر حاجز المائة من مساجد وبيوت لتحفيظ القرآن بنتها تركيا في أكثر من 25 دولة ضمت روسيا البيضاء والأراضي الفلسطينية والقرم والعديد من الدول الأفريقية وأميركا الجنوبية وبعض الدول الآسيوية.
ويعد مسجد أحمد اليوسفي في كازخستان، ومسجد ومجمع النور الإسلامي في روسيا إلى جانب مركز وجامع تيرانا في ألبانيا وجامع عبدالعزيز الصومالي في الصومال وجامع الفاتح في الفلبين وجامع منسك في روسيا البيضاء أهم المساجد التي بنتها تركيا خارج حدودها.
وإلى جانب هذه المساجد تجدر الإشارة إلى المركز الإسلامي في ولاية ميرلاند بالولايات المتحدة الأميركية الذي افتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في بداية العام 2016 كأول مركز إسلامي بتمويل من الحكومة التركية في ولاية أميركية.
والجدير بالذكر أن تركيا تحتضن 86 ألفاً 762 مسجداً، وفقاً لإحصائيات نشرتها وزارة الشؤون الدينية في وقت سابق من هذا العام، وهو ما يعني أن العدد سيرتفع بعد الانتهاء من بناء وتسليم الجوامع الجديدة التي بنتها الوزارة في مدن ومناطق مختلفة من البلاد.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com