FILE PHOTO: Coils of steel sit in storage in a port authority facility in Hamilton

9% نسبة ارتفاع قيمة إجمالي الصادرات وطنية المنشأ بالربع الأول

ارتفعت قيمة إجمالي الصادرات وطنية المنشأ بنسبة 9%، إذ بلغت 587 مليون دينار في الربع الأول من العام الحالي 2019 مقابل 538 مليون دينار لنفس الربع من العام السابق، وذلك وفقًا لتقرير هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية لإحصاءات التجارة الخارجية.
ويمثل مجموع صادرات أهم عشر دول ما نسبته 82% من إجمالي حجم الصادرات، بينما مجموع بقية الدول لاتتجاوز نسبته 18%.
واحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى من حيث حجم الصادرات وطـنيـة الـمنـشأ والبالغة 139 مليون دينار، وتليها دولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة 95 مليون دينار، بينما تأتي الولايات المتحدة الأميركية في المرتبة الثالثة من حيث حجم الصادرات بما قيمته 74 مليون دينار.
وعلى صعيد الصادرات وطنية المنشأ حسب السلع، تأتي خامات الحديد ومُرَكِّزاتها مكتَّلة كأكثر السلع تصديرًا خلال الربع الأول من العام الجاري 2019، وبلغت قيمتها 83 مليون دينار، وتأتي في المرتبة الثانية أسلاك من الألمنيوم وبلغت قـيمتها 44 مليون دينار، ويليهما في المرتبة الثالثة الألمنيوم الخام الذي بلغت قيمته 26 مليون دينار.
وذكر التقرير أن قيمة إعادة التصدير ارتفعت بنسبة 66%، إذ بلغت 196 مليون دينار في الربع الأول من هذا العام مقابل 118 مليون دينار لنفس الربع من العام السابق، ويمثل مجموع أهم عشر دول ما تتجاوز نسبته 84% من إجمالي حجم إعادة التصدير، أما بقية الدول فنصيبها 16% فقط من حجم إعادة التصدير.
وتأتي الـسعودية في المرتبة الأولى من حيث حجم إعادة التصدير وبلغت قيمته 50 مليون دينار وتليها الإمارات بقيمة 40 مليون دينار، ثم الصين في المرتبة الثالثة، وبلغت قيمة إعادة التصدير إليها 26 مليون دينار.
وتعتبر سيارات الجيب أكثر السلع من حيث إعادة التصدير، وبلغت قيمتها 24 مليون دينار، تليها في المرتبة الثانية خامات الحديد ومُرَكِّزاتها وتصل قيمتها إلى 21 مليون دينار، وتحتل أجزاء للمحركات المكبسية المرتبة الثالثة من حيث إعادة التصدير وبلغت قيمتها 19 مليون دينار.
وبلغت قيمة إجمالي الواردات السلعية نحو 1.157 مليار دينار في الربع الأول من عامنا الجاري مقابل 1.293 مليار دينار لنفس الربع من العام الماضي بانخفاض نسبته 11%، ويمثل مجموع واردات أهم عشر دول ما نسبته 67% من حجم إجمالي الواردات، أما الواردات من باقي الدول فإنها تمثل نسبة 33%.
وتحتل الصين المرتبة الأولى في حجم الواردات التي بلغت 158 مليون دينار، تليها الإمارات بقيمة 92 مليون دينار، بينما تأتي البرازيل في المرتبة الثالثة بقيمة بلغت 84 مليون دينار.
وتعتبر خامات الحديد ومُرَكِّزاتها غير مكَتَّلة أكثر السلع استيرادًا بما قيمته 102 مليون دينار، ثم أكسـيد الألمنيوم ثانيًا بقيمة 77 مليون دينار، ويليهما سيارات الجيب بقيمة 52 مليون دينار.
وبلغ الميزان التجاري ما مقداره 375 مليون دينار، مسجِّلاً انخفاضًا في قيمة العجز في الربع الأول من العام 2019 عما عليه في نفس الربع من العام 2018 والتي بلغت 637 مليون دينار وبنسبة 41%.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com