نفط البحرين- 2

999 مليون دينار عائد إنتاج البحرين من النفط والغاز في 9 شهور

تراجعت قيمة إنتاج البحرين من النفط الخام والغاز الطبيعي خلال الشهور التسعة الأولى من من العام 2016 بنحو 22 في المئة لتصل إلى 999 مليون دينار، مقارنة بقيمة تبلغ 1273 مليون دينار للفترة نفسها من العام 2015، ونحو 2347 مليون دينار للفترة عينها من العام 2014؛ وهو ما يعني أن الخزينة العامة للدولة فقدت إيرادات كبيرة جراء انخفاض أسعار النفط.
وانخفضت مساهمة إنتاج النفط والغاز في الناتج المحلي الإجمالي لتصل إلى 12 في المئة الربع الثالث من العام 2016، مقارنة بنسبة تبلغ 14.53 في المئة للفترة ذاتها من العام 2015، ونسبة تبلغ 24.78 في المئة للفترة نفسها من العام 2014، وفق بيانات رسمية أصدرتها هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية.
ويعود تراجع قيمة إنتاج النفط والغاز إلى تهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية إلى مستويات متدنية خلال الشهور التسعة الأولى من العام 2016، ولاسيما في شهر يناير 2016 عندما هبط سعر النفط إلى 20 دولاراً للبرميل.
وتُنتج البحرين من النفط الخام 202 ألف برميل يومياً، منها 150 ألف برميل يومياً من حقل أبوسعفة، ونحو 52 ألف برميل يومياً من حقل البحرين.
وحقل أبوسعفة حقل مشترك بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية يبلغ إنتاجه نحو 300 ألف برميل يومياً، ويوزَّع الإنتاج مناصفة أي لكل دولة 150 ألف برميل.
ويتم تصدير حصة البحرين من إنتاج حقل أبوسعفة مباشرة إلى الأسواق العالمية على شكل نفط خام؛ فيما يتم بيع النفط الخام من حقل البحرين على شركة نفط البحرين (بابكو)، ويتم تكريره في المصفاة، ومن ثم تصديره كمشتقات نفطية.
أما الغاز الطبيعي الذي ارتفع إنتاجه خلال النصف الأول من العام الجاري، فيستهلَك بالكامل محلياً من قبل المحطات الكهربائية في البحرين، والتي تستخدم الغاز في إنتاج الكهرباء، وكذلك استخدام الغاز في المصانع الكبرى فيها مثل شركة نفط البحرين وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك) وشركة ألمنيوم البحرين (ألبا) والصناعات الأخرى.
ويأتي استهلاك هيئة الكهرباء وشركات الكهرباء الخاصة الأخرى في المرتبة الأولى (بنسبة 35%)، تليها شركة ألمنيوم البحرين (ألبا)، ثم شركة نفط البحرين (بابكو)، وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك)، وعدد من الشركات الصناعية العاملة في البحرين. ويستخدم الغاز كلَقِيم لتوليد الطاقة وإعادة حقْن الآبار النفطية، وللأغراض الصناعية الأخرى.
وتعمل البحرين على زيادة إنتاج حقل البحرين إلى أكثر من 52 ألف برميل يومياً، وتستهدف بعد ذلك 70 ألف برميل يومياً في غضون 3 سنوات، بحسب تصريحات سابقة لشركة (بابكو).
وتسعى البحرين ممثلة في شركة (بابكو) إلى الاستفادة من النفط الخام الذي ينتَج محلياً، في تنفيذ مشروع زيادة المشتقات غالية الثمن، بهدف الاستفادة من الثروات الأحفورية، وتحقيق قيمة مضافة عالية لتعظيم العائدات النفطية للبحرين.
ومشروع زيادة المشتقات غالية الثمن، يأتي ضمن مشروع استراتيجي كبير لتطوير وتحديث مصفاة البحرين من خلال إضافة وحدات إنتاجية وتكريرية جديدة وبكلفة استثمارية تتجاوز 5 مليارات دولار على مدى السنوات العشر المقبلة.
وقد أعطت حكومة البحرين الأولوية لتنفيذ مشروع زيادة إنتاج المشتقات النفطية غالية الثمن، وتقليل المنتجات ذات المردود الأقل؛ وذلك لزيادة ربحية المصفاة وتعزيز قدرتها التنافسية، وتقوية مراكزها في مواجهة التحديات التي تتزايد في الأسواق العالمية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com