إيران نحو النهاية على الطريقة السوفيتية

يتهم الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد – وبشكل غير مسبوق – رأس النظام الإيراني علي خامنئي بسرقة 190 مليار دولار، في ظل خلافات حادَّة بين أجنحة النظام. بينما المولَعون بالثورة الخمينية عندنا مايزالون في حالة من غياب الوعي عن التحولات الضخمة التي تضرب أساس النظام في طهران.
فالتظاهرات في كبريات المدن الإيرانية والتي قيل إنها انتهت ماتزال مستمرة، وفي مقدمتها مدن الأحواز العربية التي يقود شبابها مواجهات عنيفة ضد قوات النظام. والتقارير تتحدث عن انتفاضة حقيقية يكاد النظام عاجزاً عن احتوائها حتى اللحظة.
المعجبون المتعلِّقون بالأوهام يحتفلون باحتلال ميليشيا بشار والعصابات الإجرامية المموَّلة من إيران لأجزاء من الغوطة الشرقية، وتنضح حساباتهم بالشماتة بألوف من الأبرياء من الأطفال والنساء الذين حرقهم النابالم الروسي وأحقاد المجوس المقيتة. ولكنهم يُصابون بالخَرَس والعَمَى عما يجري لإخوانهم في العروبة والمذهب في الأحواز العربية المحتلة.
لن ينفع لجؤوكم لقناة (الجزيرة) للتصريح بقصص مفبركة وكاذبة عن أوضاع البحرين. فالبحرين تسير الآن بإذن الله نحو مستقبل اقتصادي واعد باكتشاف أضخم حقل للنِّفْط الصخري والغاز الطبيعي، بينما الموهومون مايزالون يحلُمون بعودة أوضاع ما قبل العام 2011.
الثقة في النظام الإيراني منعدمة كما قال وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد أمس، واتفاقها النووي الهش قاب قوسين على الانهيار. ومع تنامي الصراعات بين أقطاب النظام الصفوي وما يواجهه من ثورات داخلية يبدو أنه يواجه نفس مصير النهاية السوفيتية..!
شظية:
خبر إعلامي مميز.. الشاب البحريني عمر فاروق يصل لمليون مشاهد في (يوتيوب). شبابنا حينما يبدعون.

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com