بلد المليون مجمع.. قريباً..!

أندهش وأستغرب كثيرًا عندما أسمع بأن هناك خطة لبناء مجمع تجاري معين في منطقة معينة، في الوقت الذي سمعت فيه قبل شهر بموعد افتتاح مجمع آخر في منطقة أخرى! يتولَّد إلى ذهني شعور بأن جميع المستثمرين وجميع شركات التطوير العقاري في تَسابُق لبناء مجمع تجاري هنا وهناك، وكأن أمَسَّ ما تحتاج إليه مملكة البحرين هو إنشاء المجمعات التجارية في الوقت الحالي! وهنا لانلوم أبدًا أولئك المستثمرين الذين يريدون جنْي الأموال الطائلة فقط، إنما نلوم وبشكل أساسي إدارة التخطيط العمراني بوزارة البلديات التي وبلاشك تنوي أن تجعل من البحرين بلد المليون مجمَّع! بعد أن فشلت شقيقتها (شؤون الزراعة) بإرجاع المسمى الأصلي للبحرين وهو بلد المليون نخلة!
تحدثنا سابقًا وتحدث الكثيرون قبلنا وبعدنا عن رغبة المواطن البحريني برؤية بحرين أجمل وأرقى وأحدث، لكن يا أعزائي إدارة التخطيط العمراني ويا أحبائي المستثمرين والمطورين لن تكون البحرين أجمل فقط بإنشاء المجمع تلو المجمع وفي كل منطقة حديثة أو قديمة! فقد مللنا من كثرة هذه المجمعات في كل حدب وصوب في بلدنا الصغيرة. كلها مجمعات تجارية بحتة، تحوي نفس المحال التجارية ونفس المطاعم ودُور السينما، ولا اختلاف فيها إلا في أحجامها وأشكالها فقط! كنا سابقًا لانعرف إلا مجمع السيف ومجمع العالي، ثم ما لبثنا خلال العشرين سنة الماضية إلا وقد غمرنا سيل من المجمعات التجارية التي تم إنشاؤها تباعاً، كمجمع الدانة، مجمع البحرين، مجمع الرملي، مجمع سترة، مجمع وادي السيل، مجمع سيف المحرق، مجمع الستي سنتر، مجمع التنين، مجمع جاليريا، مجمع الأفنيوز، وغيرها الكثير مما لا أذكر اسمها أو سقطت سهوًا، ثم يليها مؤخرًا المجمع الأسري المزمع إقامته في منطقة دلمونيا!
إنها طفرة عمرانية فعلاً، وإن هذه المجمعات ستعود على مُلاَّكها وعلى الوطن بالخير الكثير نعم، وإنها ستنعش الاقتصاد وستجعل البحرين مقصدًا سياحيًا منافسًا لاشك في ذلك ولا ريب، ولكن الخشية كل الخشية أن نغفل عن الجوانب الأخرى التي يحتاجها المواطن البحريني لكي يرى بلده أجمل وأحلى.
فلماذا لايفكر المعنيون مثلاً في إنشاء قرية ترفيهية كبرى؟ لماذا لم يتم البدء بتطوير حديقة المحرق الكبرى؟ لماذا لايتم إنشاء متنزه آخر شبيه بمتنزه دوحة عراد في منطقة أخرى من البحرين بعد أن أثبت نجاحه؟ لماذا لم يتم تطوير السوق الشعبي وسوق القيصيرية حتى الآن؟! وسواحلنا الحزينة لماذا لايتم الاهتمام بها وجلب مستثمرين ذوي أفكار إبداعية لتطبيق أفكارهم لتكون سواحلنا ملاذًا جميلاً للمواطنين ولاسيما في عطل نهاية الأسبوع؟! لماذا ولماذا ولماذا.. وسنكرر هذه الأسئلة مرارًا وتكرارًا ولن نفقد الأمل في أن نلقى لهذه الأسئلة جوابًا، سواء بالإيجاب أو بالسلب!
ولقد تجولت مؤخرًا في سوق المزارعين البحرينيين، وهو أحد الأفكار الجميلة، ورأيت مدى إقبال الناس عليه، فمثل هذه الأفكار بالإمكان تطبيقها وتكرارها في أكثر من منطقة في البحرين، وكذلك بالإمكان إنشاء منطقة ريفية أو زراعية تكون مقصدًا لكن من يهوى هذه الأجواء بدلاً من أن يسافر المواطن إلى ماليزيا أو تركيا أو غيرهما من الدول لرؤية هذه المناطق الجميلة.
باختصار، نحن نستطيع أن نحول البحرين إلى جنة في الأرض إذا أردنا ذلك فعلاً، لكننا وبمحض إرادتنا حولناها إلى دولة عصرية بحتة، مليئة بالمجمعات والمباني العالية، لا متنفس فيها للطبيعة الخضراء ولا للسواحل الصفراء.
قد يتحجج البعض وينتقد ما أقول بحجة أن الطقس الحار في البحرين لايساعد ولايشجع على إنشاء مثل هذه المناطق السياحية المفتوحة والطبيعية، إلا أن هذا ليس منطقيًا أبدًا، فلايمكن الحكم على شيء بالفشل قبل تجربته، ثم إن مشروعات مماثلة كمتنزه دوحة عراد وجنة دلمون المفقودة ومحمية العرين وغيرها تلقى إقبالاً كثيفاً وتحصد نجاحًا كبيرًا ومتواصلاً وفي مختلف فصول السنة.
كما نستطيع أن نلقي نظرة على مشروعات أشقائنا في الدول الخليجية المجاورة لنرى نجاح الأفكار الإباعية والتجديدية والتطويرية لديهم رغم تشابه الأحوال الجوية والطقس في منطقة الخليج بشكل عام.
ثم وفي النهاية نحن لانمانع ولاننكر رغبة المواطنين في إنشاء مجمعات تجارية مكيفة للتسوق والترفيه، ولكن علينا أيضًا أن نُرضِي الطرف الآخر ونخلق العديد من الخيارات السياحية المتاحة، ليختار منها المواطن والسائح ما يريد وما يرغب وما ترتاح إليه نفسه ويميل إليها مزاجه، أما أنْ نلغي كل ما سبق ونسارع لتشييد وبناء المجمعات فقط فإن ذلك حتمًا سيضيق بالمواطن والسائح ذرعًا لكثرة هذه المجمعات التي لا إبداع فيها ولا تنويع إلا في الواجهات المعمارية فقط.
سهم في الرأس
سيتم إنشاء مسجد كبير بجانب المجمع الأسري الذي سيتم الشروع في إنشائه قريبًا في منطقة دلمونيا القريبة من (أمواج)، الحمدلله أن العدوى لم تطل دلمونيا! اللهم بارك لهم في رزقهم.

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com