تأملات

تأملتُ.. ارتدادات (الزلزال) الذي تعرضت لها دولة الكويت الأحد الماضي، والفزع الذي انتاب قطاعات من أهلها والمقيمين فيها على إثرها، مع أن مركز الزلزال كان في بلد مجاور، غير أن الاثر كان كبيراً، ذلك أن مقياس (رِخْتَر) لقياس الزلازل سجل هزة بمقدار ٧،٥ درجة وهو المقدار الذي يبين حركة الطبقات الأرضية ومصاطبها، حين تستريح، هي مجرد حركة، غير أنها قد تغير معادلات لا حصر لها من الثوابت، معادلة حجم المخزون النفطي، حجم الخسائر البشرية والمادية، حجم الهلع الذي قد يدفع البعض للهجرة لمَواطن أكثر أمناً، كما إنه مقياس لمدى طمأنينة القلب حيال ما يتعرض إليها الإنسان من أزمات، فهناك مَن يجزع ويرتعب، وهناك مَن لايبالي، ليس لموت قلبه، وإنما لأن الله (المُؤَمِّن) أمنَّه من الخوف، فقذف في قلبه الطمأنينة. ولعل مَن هلع لم يكن مستعداً للموت، إثر ما خطط له من حياة كما لو كانت أبدية، ذلك هو (رختر)، مقياس لمدى طمأنينة القلوب.

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com