(كردم).. رواية محرقية

من كنوز قراءات الصيف هذا العام رواية )كردم) للزميل الكاتب محمد فاضل. وكالعادة أَصطحبُ معي في السفر كتابين أو ثلاثة للقراءة. فترتبط أفكار الكتاب بالمكان. وكان حظ (كردم) أن أقرأه في المغرب.
أبدع محمد فاضل في هذه النصوص الروائية، وهو يصف تلك الحقبة الذهبية من تاريخ المحرق الاجتماعي فترة ستينيات وسبعينيات القرن المنصرم. وبمشاهد فائقة الجمال، نابضة بالروح، تنساب العبارات في وصف تفاصيل حياة المحرقيين من خلال فريج المعاودة والصنقل مروراً بنهاية الشارع الحافل بالأحداث، والذي كنا نسميه ونحن صغار شارع بومنارتين. المشاهد هي نفسها في كل فرجان البحرين. فالرواية جزء من كل. وتلك ميزة أضافها الكاتب للرواية.
الميزة الأخرى، التي وثَّقها فاضل، أن تلك الحقبة بالرغم من قربها الزمني، إلا أنها انقرضت بفعل الهجرات والتغيرات الكثيرة التي مر بها مجتمع البحرين خلال الخمسين سنة الماضية. ولذلك تأتي رواية (كردم) فتذكرنا بالشخوص والوجوه القديمة والروايات والمَشاهد والحكايات المُبهجة والمؤلمة. الحكايات التي ما كانت تُسرَد في العلن أخرجها فاضل وشرحها وأبان تفاصيلها. يشم قارىء النصوص رائحة تلك الأيام المُترَعة بالعفوية والبراءة والحب والشغف. كما يلمس من خلال الأحداث الظلم الاجتماعي والقهر والبؤس الذي كان يعيشه (جيل الطيبين).
تواصلتُ مع العزيز محمد فاضل وأخبرني بأن إحدى القصص ستتحول إلى مسرحية. ليت كل موضوعات الكِتاب يتحول إلى مسلسل روائي.
رائع أنْ تقرأ رواية محرقية وأنت في تطوان المغربية.

شظية:

هل صحيح أن إيران أجَّرت جزراً في الخليج العربي كقواعد لروسيا لمدة 50 عاماً؟!

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com