كيف نتحد..؟!

في ظل التحديات التي تواجه دول مجلس التعاون الخليجي عامة ومملكة البحرين خاصة لا بديل لها غير الوحدة والانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد الخليجي. وسبق وأنْ أشرت كثيراً إلى هذه القضية في مقالاتي السابقة ولكني أرجع من جديد لأؤكد على أهمية الانتقال إلى الاتحاد الخليجي المشترك الذي يشمل الجانب الاقتصادي والسياسي والعسكري.
ويرى كثير من المتابعين والمحللين بأنه إذا أرادت منظومة مجلس التعاون المحافظة على تشكيلتها العروبية والمتوحدة التي يجمعها الدين واللغة والعادات والتقاليد المشتركة فإن عليها الانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد لكي تتغلب على التحديات التي تترصدها ليل نهار سواء من الغرب أو الشرق عامة ومن إيران خاصة، فإن كل هذه التدخلات والسعي إلى السيطرة على المنطقة هو من أجل الاستيلاء على ثروات الخليج العربي النفطية والمعدنية وغيرها، ولكن بإذن الله وبتضافر جهود القيادات الحكيمة سيتم التصدي لكافة التحديات والتغلب عليها.
وعن إيران وسعيها منذ القدم للتدخل في الشأن الخليجي عامة والبحريني والسعودي خاصة وطمعها في السيطرة على المقدسات الإسلامية بمكة المكرمة والمدينة المنورة، فأن هذه المقدسات ستظل في رعاية عربية وإسلامية ولن تكون تحت إمرة فارسية أبداً بإذن الله وسنعمل للحفاظ عليها كما أمرنا الله عز وجل.

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com