وظائف جديدة

شئنا أم أبينا فإن التطور التكنولوجي سوف يطيح بوظائف وأعمال كثيرة، هذه الحقيقة الذي يرفض الكثيرون الاعتراف بها، وقد يكون معهم حق فهم بكل بساطة ووضوح لايريدون خسارة مصدر رزقهم .
وقد يستغرب الكثيرون في أوطاننا من أن الطفرة التكنولوجية فتحت أبوابها لمزيد من الفرص، لكن صًنَّاع القرار لايدرون عنها، فموقع تجاري على شبكة (الإنترنيت) اسمه (علي بابا) ميزانيته المالية بميزانية دول عظمى تمكنت من تشغيل مئات الآلاف من الموظفين والعاملين.. ليس في وطنها الأم الصين، لا بل عالمياً وفي مجال الشحن والنقل فقط من دون أن أذكر المجالات الأخرى التي اقتحمها وشَغَّلت بسببها أياد عاملة لا حصر لها .
إننا أمام بحر واسع الآن بات يطلق عليه تسمية (التجارة الإلكترونية)، وسوق العمل فيه واسعة، وهي في تطور مذهل، وكل منتج في العالم يعرض ما لديه، والمنتجون محتاجون لفروع في كل بقاع الأرض وموظفين ومسوِّقين وغيرها من الوظائف، فمسألة أن يكون المنتَج فقط محلياً لاتحصل إلا عندنا فقط، أما الآخرون فيريدون تصدير منتجاتهم إلى كل مكان .
خوفنا من التطور التكنولوجي مُبالَغ فيه وهو ناجم عن عدم وضوح في الرؤية، ولهذا يجب أن نلجأ إلى أصحاب الاختصاص وترك الأمور تجري كما هي دون أن نتدخل، وخلال سنوات سنجد تجارب وخبرات وشركات وفروع تستوعب الباحثين عن العمل. وللعلم فإن فرص العمل غدت بعيدة كل البعد عن أساليب العمل التقليدية التي يتشبث بها كثيرون، ولهذا يجب عليهم أن يواكبوا تطورات هذا العصر ويتركوا الماضي خلف ظهورهم .

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com