يد واحدة

من ينادي بالفرقة والقتال والروح الطائفية بمملكة البحرين الحبيبة اليوم يجب أن نوقفه لأن كافة الممارسات التي تؤدي إلى الصراعات والمشاكل والعراك ليست من مصلحتنا وخاصة وأننا شعب واحد ويتوجب علينا أن نكون يد واحدة وألا نتراخى في ذلك، وقد علمنا التاريخ بأن التعايش مع بعضنا بعضاً هو ضرورة ويجب علينا أن نعمل على هدى ذلك، ,إذا لم يكن من أجلنا فلأجل أولادنا وأحفادنا من بعدنا، فلنعمل على أن نجنبهم التعلق والتنادي بالهتافات والأصوات الطائفية الكريهة.
ما أقوله مصلحة للشعب بشكل عام ولأولادنا وأحفادنا من بعدنا وضمان ألا نرى ديرتنا مفككة أو انزلاق شعبها إلى حرب مع بعضه بعضاً لاتُبقي ولاتذر، وإذا ما وضعنا في اعتبارنا وجوب العمل من أجل سيادة السِّلْم الأهلي والتوافق الوطني سنعيش في أمان واستقرار داخلي واطمئنان على أوضاع ومستقبل الأجيال القادمة عندما تتسلم أمانة القيادة.
وأقول بصوت عال يجب علينا أن نكون يداً واحدة وشعباً واحداً ووطناً واحداً يقوده ملك واحد.
وما علينا القيام به الآن هو لجم الأصوات النشاز ووقف مروِّجي التهم ومن يبثون الرسائل الطائفية، والعمل من أجل أنْ نتعايش مع بعضنا بعضاً هدفنا واحد وجماعتنا متماسكة ونقول كلنا نحن بحرينيون وانتماؤنا لهذه الأرض الطيبة التي حوتنا وجمعتنا وليس لطائفتنا.

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com