الأمة بين عدو محتل.. ورُوَيْبِضَة متصهينون عرب!

يبدو أن مخططات تمكين الصهاينة بدأت تؤتي أُكُلها سواء في أروقة منظمة قطيع الأمم وجلادها (الكوبوي الجديد)، أو في العمق العربي البائس. ويبدو أنهم استطاعوا السيطرة التامة على مقدرات الأمم ومجلس الفيتو الإرهابي لتنفيذ أجنداتهم بعد القضاء على مكامن القوة في العراق وسوريا وتدميرهما، وباتوا يتحدثون اليوم عما تسمى (صفقة القرن)، والرامية لتصفية قضية الأمة المركزية في القدس وفلسطين بالقوة.
كما أنهم استطاعوا تفريغ عقول وغسل أدمغة كثيرين من بني جلدتنا الذين يتكلمون بألسنتنا! وتجنيدهم ليكونوا (جيش الذباب) بنوعيه الإلكتروني والتقليدي. وها هم المتصهينون المطبِّعون ينشطون بصورة كبيرة جداً من خلال الإعلام التقليدي في كثير من وسائل الإعلام المختلفة من تلفاز وإذاعة وجرائد ورَقِية وغيرها، إلى الإعلام الإلكتروني الاجتماعي بمختلف أنواعها النصيَّة والمصوَّرة الثابتة والمتحركة.
هذا الذباب – النافث لسمومه – بين متصهين أو مرتزق أو مغفل أو احمق لايميز الواحد منهم (رأسه من تْفَرَه) كما يقال بالعامية. فتراهم يُلَفِّقون ويُكَذِّبون الصادق ويحرِّفون الكلِم عن مواضعه، ويشوِّهون الحقائق ويخوِّنون الأمين ويأتمنون الخائن. فهم الرُّوَيْبِضَة همُّهم التصدِّي لصفوة الأمة ورموزها من شخصيات وعلماء ومفكرين ذوي عمق وتاريخ كبير مُشَرِّف في علمهم ومعرفتهم، ناهيك عن سمعتهم وإخلاصهم في الدفاع عن ثوابت الأمة، فهم بين الناس والمتابعين شامات ونجوم فوق القمة.
فترى من هؤلاء وتسمع مَن يُسَوِّق للتطبيع مع العدو الصهيوني الذي يحتل الأقصى والقدس أرض الأنبياء، مسرى ومعراج الرسول صلى الله عليه وسلم، أو يدافع عن الصهاينة أكثر من الصهاينة أنفسهم! حتى وصل الحد بهؤلاء المسوخ بأن يحاور أحدهم الدكتور مروان البرغوثي عبر إحدى القنوات الفضائية فيقول البرغوثي لهذا المتصهين «هل أنت متاكد أنك تتحدث من جدة أو انك تتحدث من تل أبيب؟».
يا للعار.. يا أمة محمد يا أمة العرب يا أمة الإسلام.
لا أجد وصفاً أختم به الحديث عن هذه المأساة غير حديث المصطفى الكريم، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ستأتي علَى النَّاسِ سنواتٌ خدَّاعاتٌ يصدََّقُ فيها الكاذِبُ ويُكَذََّبُ فيها الصَّادِقُ ويُؤتَمنُ فيها الخائنُ ويُخوََّنُ فيها الأمينُ وينطِقُ فيها الرُّوَيْبِضَةُ. قيلَ وما الرُّوَيْبِضَةُ؟ قالَ الرَّجلُ التَّافِهُ يتحدث في أمرِ العامَّةِ).
* صرخة.. صاروخ ايراني جديد يطلقه الحواثي من اليمن على عاصمة الحرمين الشريفين .. إلى متى يا قوم؟

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com