الى الفائزين في انتخابات الغرفة.. مع التحية

بعد أن وضعت معركة انتخابات بيت التجار أوزارها، وبعد أن فاز مَن فاز وأخفق مَن أخفق، وبعد أن وصلت الوعود والأهداف والخطط إلى السحاب، ينتظر الشارع التجاري من المجلس الجديد الآن تغييراً جذرياً في آليات عمل المجالس السابقة للغرفة، وينتظر أن يرى تلك الوعود وقد تحققت على أيديهم؛ ليكون لهم الفضل في التغيير المنشود.
نريد مجلساً هَمُّه تلَمُّس مشاكل القطاع التجاري والاقتراب منه، والعمل بالتالي على حلها بكل قوة تجاه الجهات التي تعيق وتعطِّل عمل القطاع التجاري هنا وهناك.
نريد مجلساً يحرص على أنْ يكون ممثلاَ حقيقياً للقطاع التجاري بأكمله، منافحاً عن مصالح التجار، وعاملاً على دعمهم وديمومتهم في العمل التجاري بكل الوسائل الشرعية والقانونية المتاحة.
نريد مجلساً يكون بديلاً عن مجلس النواب، الذي يندر في أعضائه المنتخَبين من له دراية كافية بالعمل التجاري، أو إلمام كافٍ بمشاكله ومعوِّقات عمله وتحركه.
نريد أنْ تكون لمجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة لجان لكل قطاع، وأنْ يحرص على أنْ تكون اللجان فاعلة ومنتجة، وأنْ يتم اختيار أعضائها بكل دقة؛ حتى تخرج هذه اللجان بخطط عمل واضحة لحل مشاكل القطاع أولاً بأول.
ختاماً.. نريد مجلساً منافحاً عن مصالح القطاع، وأنْ يترسخ لديه شعور بأن هذا الموقع وهذه الأمانة هما تكليف وليس تشريفاً أو (برستيج) كما كان حاصلاً سابقاً مِن قِبَل البعض. والله الموفق والمعين.

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com