تجريد أربعة ملايين مسلم من جنسيتهم..!

وسط صمْت دول العالم بكياناته الأممية الزائفة، وبدوله التي تدَّعي الحفاظ على حقوق الإنسان وحرية الأقليات حسب ما يسمونه، يُقْدِم النظام في الهند هذه الأيام على نزْع الجنسية عن أربعة ملايين مسلم متواجدين في ولاية آسام الهندية، وجارٍ التحضير لطردهم من الهند الى بنغلادش!
وأينكم يا مسلمين.. أين نخوتكم أين نصركم ونجدتكم إخوانكم، أما تخافون من بطش الله وعقابه إنْ لم تنصروا إخوانكم المضطهدين هناك؟
وأينك يا منظمة التعاون الإسلامي..؟! هل ستظلين صامتة مصمتة.. على الدوام؟!
ما يحصل للمسلمين في العالم أجمع من حروب متتالية ومن إرهاب يستمر في قهر المسلمين، ليل نهار، والظلم الذي يجري على شعوب المسلمين فقط حول العالم سواء في فلسطين أو سوريا أو العراق وليبيا ، ناهيك عن التفجيرات المستمرة التي تقع في أفغانستان أو الصومال أو غيرهما من دول المسلمين في بقاع الأرض، فهل يعقل أن يستمر ذلك إلى أبد الآبدين دون حل أو نهاية؟! وفي المقابل يكون الأمن الاستقرار والتطور فقط في دول الغرب، فهو حلال عليهم وحرام على المسلمين أنْ يعيشوا في أمن وأمان واستقرار!
يا قوم.. بالمنطق والعقل ما يحصل للمسلمين ليس شيئاً عادياً، ومثاله ما يقع بحقهم في شرق الأرض هناك.. في الصين أو الهند وما يحصل في المنطقة العربية كذلك، هل يعقل أن يكون ذلك بالصدفة أم أن هناك من يعمل ليل نهار من أجل القضاء علي دين الله بكل قوة وبأس وبكل سرعة وتتابع؟
وإلى متى ستبقى دماء المسلمون رخيصة بهذا الشكل؟ وإلى متى ستبقى بلدانهم مباحة للمتآمرين من دول الكفر الذين قال الله في كتابه الكريم عنهم: «ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم» فهل من مدكر؟

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com