تزوير شهادات! هل كيف..؟!

إنه لخبر صادم أنْ يتم اكتشاف عصابة لتزوير شهادات في درجة الدكتوراه والماجستير في دولة خليجية عزيزة علينا، الأمر الذي يؤدي إلى انعدام الثقة في المجتمع بصورة عامة، فبدل أنْ تكون الثقة في المجتمع هي الركيزة الفطرية بينها، تنقلب الموازين ويصبح بكل أسف الأصل في التعامل هو (الفساد) و(عدم الثقة).
السؤال إلى من يهمه الأمر في البحرين.. هل يوجد فساد وتزوير شهادات لم يتم اكتشافه بعد أم أننا نستطيع أنْ نقول بكل ثقة إن الأمور عندنا تحت السيطرة؟ نرجو أنْ تكون هذه المسألة من الضَّبْط والرَّبْط بحيث يمكن الوثوق بأنه أمر بديهي، ويتم التأكد من أنه لايحصل عندنا ما حصل هناك.
في دول الغرب يتم تطبيق قيم وأخلاقيات ومبادىء كالصدق والأمانة بين البشر، وهناك ما يتعجب منه من لايعيش هناك، حتى قال الشيخ محمد عبده عندما زار أوروبا قولته المشهورة التي لاتزال تُرِدَّد إلى اليوم: «رأيت في أوروبا إسلاماً بلا مسلمين، وفي بلدنا مسلمين بلا إسلام!». وما دعا الشيخ إلى قول ذلك هو أنه لفت نظره أنَّ الناس في تلك البلدان يحترمون الآخرين، ويتعاملون معهم بأمانة وصدق، ويتعاطفون معهم إذا حلَّت بهم نازلة، ويحاولون مساعدتهم على تجاوزها، بغضِّ النظر عن أصولهم وأديانهم ولغاتهم وألوانهم. وفي المقابل يكون المسلمون في بلادهم بعيدين عن أخلاق دينهم ويمارسون ما يخالفه وينافيه بلا حرج!
فمتى سيرجع العرب والمسلمون إلى دينهم الحق حقيقة وفعلاً لا مسمَّاه وصفته فقط؟!

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com