حزب ايران اللبناني.. ومسرحية «الخدعة»

نقلت قناة (يورو نيوز) عن وسائل إعلام صهيونية كشفها سر مسرحية (الخدعة) خلال التصعيد الصهيوني الأخير مع حزب الله الأحد الماضي، حيث تم تدمير مركبة صهيونية بقذيفة من قبل الحزب، ونشرت صورة تظهر فيها اصابات وهمية في صفوف الصهاينة، ووزع مستشفى في حيفا المحتلة شريطاً مصوراً تظهر فيه مروحية عسكرية تهبط وهي تنقل شخصين على حمالات.
ونفى (الجيش) الصهيوني المحتل وقوع أية إصابات في صفوف أفراده، في حين تحدث إعلام الاحتلال عن أن عملية (إجلاء الجرحى) بالمروحية، لم تكن إلا مسرحية من إخراج (الجيش) كان هدفها إيهام حزب الله بنجاح عمليته.
وذكرت الإذاعة الصهيونية نقلاً عن مراسلها في موقع الحدث قرب الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة، أن المركبة التي دمرها الحزب كانت خالية لحظة إصابتها، وأن جنوداً كانوا بداخلها قبل نصف ساعة فقط من القذف! فهل يا ترى هذه مجرد خدعة صهيونية أم هي مسرحية من إنتاج الطرفين؟! ثم لماذا خرج جنود الاحتلال من المركبة قبل نصف ساعة من العملية؟!
وهل يُنتظَر ممن قتل عشرات آلاف السوريين المسلمين أن يحرر فلسطين ويدعي مقاومة الصهاينة؟
زمن الضحك على العرب من الحزب تحت زعم مقاومة الصهاينة قد ولَّى، وتكشفت حقيقته، والمتمثلة في حماية المحتلين في شمال فلسطين، والأمر كذلك في نظام بشار الإيراني الذي يحمي حدود المحتلين بعدما سلمهم الطاغية والده مرتفعات الجولان السورية.
فهل سيستطيع حزب إيران تلميع صورته الدموية الإرهابية في سوريا من خلال قصف آلية خالية وكفى في إطار عمليات مسرحية مرتَّبة مع المحتلين الصهاينة؟ اللهم احفظ لبنان وسوريا والعراق واليمن من شرهم.

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com