عذراً أهل فلسطين.. البحرينيون يعلنونها.. لا للتطبيع

في الوقت الذي يقتل فيه (جيش) العدو الصهيوني المحتل أهلنا في فلسطين، وفي الوقت الذي يدنس فيه هؤلاء المسوخ المسجد الأقصى المبارك، وفي الوقت الذي ترفض فيه كثير من الدول التعامل مع هذا المحتل، ومنها على سبيل المثال رفْض الأرجنتين مؤخراً التعامل مع هذا العدو، (تستقبل) – بكل أسف – إحدى الهيئات الرسمية البحرينية وفداً صهيونياً ملطخة يده بدماء إخوتنا الفلسطينيين، ودون أي حياء أو إحساس أو شعور إنساني يتضامن مع أهل فلسطين المغتصبة!
إن المدرك والمتبصر فيما يجري لايغيب عنه أن العدو الصهيوني يتخفى بطرق خبيثة للولوج إلى الدول العربية والإسلامية التي ترفض في غالبيتها الساحقة التعاون والتطبيع مع هذا العدو الماكر، ومن هذه الطرق مشاركته في اجتماع اليونسكو التابع للمنظمة الأممية الذي سينعقد قريباً في البحرين، علماً بأن المنظمة صامتة عن عدم تنفيذ العدو الصهيوني القرارات الصادرة عنها وعن اليونسكو فيما يخص القضية الفلسطينية، ورغم استمراره في نقض المواثيق الدولية ككيان مغتصب محتل للأراضي الفلسطينية.
فلماذا يتم القبول بعقد هذا الاجتماع هنا في البحرين رغم تواجد هذا الكيان من ضمن الوفود المشاركة؟ ألا تحترمون غالبية أهل البحرين الرافض للتطبيع بكل أشكاله الخبيثة وبجميع مسمياته الملتوية؟
إننا نبرأ إلى الله تعالى يا أهلنا في فلسطين من هذا الفعل المشين من بضعة أفراد يتسابقون للتطبيع من العدو المغتصِب لمقدسات الأمة العربية والإسلامية، ضاربين عرض الحائط بمواقف البحرين الرسمية التاريخية الداعمة للفلسطينيين.
نناشد جلالة ملك البلاد التدخل لوضع حد لهؤلاء الداعمين للتطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب، والخارجين عن الإجماع الوطني الرافض للتطبيع جملة وتفصيلاً. والله نسأل أن يحفظ البحرين ودول العرب والمسلمين من شر هؤلاء وأولئك.

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com