غرفة التجارة.. في شي غلط

أخيراً طفحت على السطح خلافات بين تيارات داخل غرفة تجارة وصناعة البحرين بعد سنوات متعاقبة. مؤسف أنْ لايستطيع الكيان التجاري بكافة اتجاهاته ومكوناته في مملكة البحرين التفاهم فيما بين أعضائه! والسعي لنبذ الفرقة ولم الشمل واحتواء الأمور قبل أن تتفاقم.
أنا هنا لا أقف مع طرف ضد آخر مهما بدر من كل الأطراف من تصرفات تعكر صفو اللُّحمة التجارية في الغرفة.
ما أقوله إنه إثر هذه الزوبعة لابد أن هناك خطأ مَّا لم يتم التعامل معه بطريقة تمنع التطاحن وتضع حداً للخلافات.
أقول إن الأطراف جميعها لم تحسن أدب الخلاف ولم تكن بمستوى المسؤولية الوطنية لإدارة هكذا إشكالات.
فمجلس الإدارة من ناحيته لم يتعامل مع الاعتراضات على أمور مختلفة بالطريقة المثلى في احتواء أية مشكلة تحصل، ولم يتحرك للتعامل بما يجب مع إشكالات ومنغصات اعترض عليها كثير من التجار، من قبيل رفْع الرسوم على القطاع التجاري والتي تأتي من كل حدب وصوب.. من وزارات تتسابق فيما بينها على اقتراح واجتراح موارد مالية جديدة للدولة من هنا وهناك ولاسيما من التجار، وبأية طريقة ممكنة، ودون مراعاة للوضع الاقتصادي المتدني في البحرين والمنطقة، ناهيك عن خلافات تنشب بين أعضاء مجلس الإدارة نفسه، وما تمخض عنها من استقالات. كل ذلك فتح الباب لتوسيع الخلافات وتعميقها، ليس في المجلس فحسب بل مع تكتل جديد برز عن طريق (نشر غسيل) الغرفة وبأسلوب قاس وغير مقبول ولا مبرَّر.
نعم توجد مشاكل، وقد تكون ثمة تجاوزات إدارية حصلت، لكن الأمور لاتحل بهذه الطريقة أبداً. فكسْر حاجز الاحترام فيما بيننا كبحرينيين أمر لايُقبل من أي طرف كان، ومجموعات صغيرة تتكلم باسم التجار جميعهم غير مقبول ولا مسوَّغ، وقيام أفراد لايمثلون نسبة معتبَرة يستغلون تحركهم إعلامياً على نحو صارخ للضرب في الطرف الآخر والكيد له لايجوز، والانتقاد من أجل الانتقاد ليس إلاَّ أمر غير مستحسن، ورفع دعوات مضادة هي القشة التي قصمت ظهر البعير كما يقال في مثل هكذا حال.
من اللازم ومن الواجب في هذا الظرف الاستماع لنداء العقل.. لنداء الوطن.. لنداء اللُّحمة بين القطاع التجاري، ولذا نهيب بالجميع التحلِّي بروح المسؤولية ووقف المهاترات والشروع في الحوار المفتوح مع الجمعية العمومية كما حصل في الاجتماع الأخير، وهو أمر ندعو إليه وندعمه بقوة وندعو له بالتوفيق.
حفِظ الله البحرين ولمَّ شمل أبناء الوطن وأركانه، وسدد على طريق الخير الخطى.

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com