موقف الرئيس مرزوق الغانم.. رسالة الأمة للمطبعين

استقبل سمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الجابر الصباح رئيس مجلس الأمة الكويتي الأستاذ مرزوق الغانم بعد الموقف الشجاع الأسبوع الماضي الذي قام به في مؤتمر البرلمان الدولي الذي عقد في بيترزبيرغ الروسية وأمام رؤساء برلمانات دول العالم والوفود المشاركة، وقال سموه كلمات من القلب الكبير كعادته «أقدم لكم تحية إكبار واحترام»، وقال «أنا فخور بكم ونعتز برجالٍ أمثالكم وبالموقف الذي قمتم به أمام العالم كله».
لاشك أن ما قام به رئيس مجلس الأمة الكويتي، حينما تحدث بنبض الشارع الخليجي ونبض الأمة العربية والإسلامية من مشرقها إلى مغربها، وقام بطرد الوفد الصهيوني أمام الحاضرين جميعاً، والتصفيق والتشجيع الذي لقيه الغانم بهذا الموقف حينها، والزخم الكبير الذي احتفى به جمهور الأمة على منصات التواصل، كان هو التعبير الحقيقي من قِبَل ممثلي شعوب العالم، والتي قالت كلمتها في ذلك المؤتمر من خلال الغانم، كما أنه هو النفَس والمزاج الواضح لشعوب العالم ضد هذا الكيان الغاصب للأرض ولمقدسات المسلمين والمسيحيين في القدس وفلسطين.
تلك رسالة واضحة المعالم لاتحتمل أي تفسير، وهي نبض الناس ونفَس الأمة ضد ما يقوم به العدو الصهيوني المحتل من عدوان وبطش وتنكيل لأهل فلسطين، وهو كذلك رسالة مانعة لكل من يريد التطبيع قسراً ومخاتلةً مع هذا الكيان الخبيث دون أي اعتبار أو مراعاة لرأي ومزاج الشعوب المسلمة، علَّها تصل إلى أسماعهم أو تتلمسها عقولهم وضمائرهم.
ختاماً.. تحية إكبار عطرة إلى سمو أمير الكويت على دعمه وإشادته بهذا الموقف، وإلى الرئيس الغانم هناك في الكويت.. من مملكة البحرين وشعبها الأصيل، الذي سيظل ينتصر بإذن الله تعالى للقدس والأقصى حتى تحرير الأقصى وفلسطين كلها من براثن المحتلين الأوغاد، سواء في حياتهم أو في حياة أحفادهم، بقدرة الله الواحد الأحد وبوعده النافذ، بعز عزيز أو بذل ذليل «والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون».

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com